ميركل تتطلع للتعاون مع الأزهر في مواجهة التطرف

ميركل تتطلع للتعاون مع الأزهر في مواجهة التطرف

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، إنها تتطلع للتعاون مع الأزهر في مجال ”التصدي الفكري والعلمي الإرهاب“، وإظهار صورة الإسلام الحقيقية.

وأوضحت ميركل خلال لقائها الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر بالقاهرة، الخميس :“إنها تتطلع للتعاون مع الأزهر في مجال التصدي الفكري والعلمي للإرهاب، وإظهار صورة الإسلام الحقيقية، وتدريب الأئمة الألمان وتأهيلهم من أجل مواجهة الفكر المتطرف“.

وأعربت عن أملها في ”استكمال النقاش حول سبل التعاون المشترك بين الأزهر وألمانيا خلال زيارة الطيب لألمانيا قريباً“.

من جانبه، أعرب الطيب عن ”تقديره لموقف ميركل الإنساني من الفارين من مناطق الحروب والنزاعات في الشرق الأوسط”.

وفي ذات السياق، رحب البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بميركل، مؤكداً أن ”المصريين مسلمين ومسيحيين يعملون على بناء مصر الحديثة“.

وأشار البابا إلى ”حدوث بعض المشكلات بين الحين والآخر بسبب الفقر أو الجهل أو التعصب أو الازدحام“، مؤكداً أن ”الكنيسة تحاول مع الدولة حلها في إطار الأسرة المصرية الواحدة“.

وقال البابا إن ”هناك علامات على تحسن الوضع المسيحي بمصر مثل إقرار أول قانون لبناء الكنائس في مصر، وانتخاب 39 عضواً مسيحياً بالبرلمان، مقارنة بعضو واحد سابقًا وزيارات الرئيس السيسي للكاتدرائية ليلة الكريسماس واهتمام الدولة بتعمير إصلاح الكنائس المحترقة في أحداث آب أغسطس 2013“.

وبدأت ميركل زيارة رسمية لمصر الخميس تستغرق يومين، وكانت قد التقت في وقت سابق بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسى.

وضمن زيارتها التقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عددًا من الشخصيات الشهيرة التي تنتقد الحكومة المصرية، وعددًا من دعاة حقوق الإنسان في مصر.

ولم تذكر الجهات الألمانية أسماء الشخصيات التي التقت بميركل خلال الزيارة ”حتى لا تعكر أجواء المباحثات الجارية في مصر”.