بعد تزايد استهدافهم..كيف ستواجه الداخلية المصرية نزوح المسيحيين من سيناء؟

بعد تزايد استهدافهم..كيف ستواجه الداخلية المصرية نزوح المسيحيين من سيناء؟

المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

قال وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبدالغفار إن الأجهزة الأمنية لم تطالب مسيحيي سيناء بالنزوح إلى المحافظات الأخرى، مشيرًا إلى أن أجهزة الأمن كفيلة بتوفير الحماية للأقباط ومواطني سيناء.

وأضاف خلال اجتماع رفيع المستوى بالقيادات الأمنية، اليوم الأحد، أن الأجهزة الأمنية لم تطلب من المواطنين المقيمين بشمال سيناء مغادرة منازلهم.

وشدد اللواء عبدالغفار على أن ”المؤامرة التي بدأتها العناصر الإرهابية في سيناء، حسب وصفه، لن تنجح بفضل الوعي الوطني المستنير لجموع المواطنين“.

وتواصل خلال الساعات الماضية نزوح المئات من المسيحيين من محافظة شمال سيناء ”شمال شرق“ إلى الإسماعيلية إذ بلغ عددهم حتى أمس السبت 332 مواطناً.

وذكرت مطرانية الإسماعيلية، في بيان صحفي، أن عدد الأسر التي وصلت إلى محافظة الإسماعيلية، بلغ 80 أسرة، فيما قال محافظ الإسماعيلية ياسين طاهر، في بيان صحفي، إن إجمالي عدد النازحين من شمال سيناء خلال الـ48 ساعة الماضية للإسماعيلية، بلغ 332 مواطناً.

وعلى مدار اليومين الماضيين، تواصل نزوح أسر مسيحية من شمال سيناء، عقب مقتل 6 مسيحيين على يد مسلحين مجهولين في 5 حوادث جرت خلال الأسابيع الماضية، وكان آخرها الخميس الماضي.

وليس هناك إحصاء رسمي عن أعداد المسيحيين في شمال سيناء، غير أن تصريحات كنيسة رسمية تقدر تعداد مسيحيي مصر بنحو 15 مليونا من بين سكان البلاد البالغ عددهم 92 مليون نسمة.

وكان تسجيل مصور منسوب لتنظيم داعش تم بثه الأحد الماضي تضمن تهديداً باستهداف المسيحيين داخل مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة