البرلمان المصري يستدعي رئيس الوزراء بشأن نزوح مسيحيي سيناء

البرلمان المصري يستدعي رئيس الوزراء بشأن نزوح مسيحيي سيناء
A general view of the first Egyptian parliament session after the revolution that ousted former President Hosni Mubarak, in Cairo January 23, 2012. Egypt's parliament began its first session on Monday since an election put Islamists in charge of the assembly following the overthrow of Mubarak in February. REUTERS/Khaled Elfiqi/Pool (EGYPT - Tags: POLITICS) - RTR2WPY5

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

تقدّم رئيس البرلمان المصري علي عبدالعال، باستدعاء عاجل للدكتور شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، لبحث ومناقشة الاعتداءات والأحداث التي تعرض لها المسيحيون في سيناء خلال الأيام الماضية.

وقال النائب عبدالحميد كمال عن محافظة السويس، إن الأيام الماضية ”شهدت نزوح الأسر المسيحية من سيناء إلى محافظتي الإسماعيلية والسويس، بعد استهدافها عن طريق الجماعات المتشددة“.

وأضاف كمال أنه ”استنادًا لنص المادة 134 من الدستور، والمادة  197 من اللائحة الداخلية، يطالب رئيس البرلمان بتوجيه بيان عاجل لرئيس مجلس الوزراء، بشأن الأحداث التي تشهدها مدينة العريش في سيناء والتي وصفها بالمؤسفة“ إلى جانب عمليات تنكيل وتشريد وقتل وتهجير قسري للمسيحيين.

وجاء البيان الذي تقدّم به النائب بعد قتل 6 مسيحيين على يد مسلحين مجهولين في سيناء في 5 حوادث متفرقة كان آخرها الخميس الماضي، بالتزامن مع بث تسجيل مصور منسوب لتنظيم ”داعش“ المتشدد  يوم الأحد الماضي تضمن تهديدًا باستهداف المسيحيين داخل مصر.

وأصدرت الكنيسة المصرية بقيادة تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بيانًا أمس الجمعة قالت فيه، إن استهداف أبناء الكنيسة غرضه النيل من الوحدة الوطنية للشعب المصري، فيما أعلنت مطرانية الإسماعيلية استقبالها للأسر القبطية النازحة من شمال سيناء وتواصل جهدها في هذا السياق بالتنسيق مع أجهزة الدولة.

ولا يوجد إحصاء رسمي عن أعداد المسيحيين شمال سيناء، غير أن تصريحات كنسية تقدرعدد  أقباط مصر بنحو 15 مليونًا من بين سكان البلاد البالغ عددهم 92 مليون نسمة.

مواد مقترحة