”الطلاق الشفهي“ يثير غضب الأزهر من الإعلام المصري

”الطلاق الشفهي“ يثير غضب الأزهر من الإعلام المصري

المصدر: محمد علام- إرم نيوز

أعلنت جامعة الأزهر ، اليوم الأربعاء، عن غضبها من تناول وسائل الإعلام للأزهر الشريف خلال الفترة الماضية التي شهدت جدلاً واسعاً بشأن بعض القضايا الفقهية أو الفتاوى إلى جانب الجدل حول قضية الطلاق الشفهي الذي دعا الرئيس عبدالفتاح السيسي لوضع قيود له لتجنب تفكك الأسر في يناير الماضي.

وقالت الجامعة في بيان صحفي، إن الأزهر الشريف هو القوة الناعمة لمصر بما لديه من تأثير فكري ليس في الداخل فقط بل في العالم أجمع، مطالبة وسائل الإعلام بتحري الدقة فيما تنشره أو تذيعه عنه من قضايا ومسائل علمية محل دراستها في مؤسساته المتخصصة.

وأضاف البيان ”الأزهر الشريف هو معقل الوسطية وصمام الأمان لمصر والعالم العربي والإسلامي، وما يصدر عنه وعن مؤسساته العريقة مرجعيته القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وإجماع الأئمة، فهو قوة ناعمة بما له من تأثير فكري ليس في الداخل فقط، بل في العالم أجمع على مدار تاريخه الطويل ويدرس في مؤسساته العريقة مبعوثو أكثر من 100 دولة في العالم وتخرج منه رؤساء دول ووزراء وسفراء وأصحاب مراكز مرموقة“.

وتابع ”جامعة الأزهر ترحب بالنقد البناء وتدعو من له رأي في إحدى المسائل الشرعية إلى نقاش علمي من متخصصين في هذا المجال وتقدر جهود الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، التي يبذلها في الداخل والخارج لتوضيح سماحة الإسلام ويسر تعاليمه مما كان له الأثر الإيجابي لفهم صحيح الإسلام في كثير من دول العالم“.

وقال مصدر داخل الجامعة، طلب عدم ذكر اسمه، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، إن البيان يأتي للرد على ما يثار من شائعات بشأن توتر العلاقة بين قيادات الجامعة أو أساتذتها وبين شيخ الأزهر، إلى جانب بعض الشائعات التي تروج لخلاف بين المؤسسات الدينية وبعضها خاصة بعد قضية الطلاق الشفهي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة