العالم العربي

مقتل مصري حاول الصلح بين شقيقته وزوجها
تاريخ النشر: 19 فبراير 2017 14:14 GMT
تاريخ التحديث: 19 فبراير 2017 14:14 GMT

مقتل مصري حاول الصلح بين شقيقته وزوجها

المتهم طعن شقيق زوجته بالسكين ولفظ أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى وقررت النيابة العامة حبسه على ذمة التحقيقات.

+A -A
المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

قتل عامل مصري ”37 عاماً ”متأثراً بإصابته بعدة طعنات أثناء محاولته الصلح  بين شقيقته وزوجها  داخل شقتها بعد أن علم بوجود خلافات بينهما.

وقام زوج شقيقة العامل بطعنه بالسلاح الأبيض أثناء محاولة الصلح ليسقط غارقاً في دمائه، ويتم القبض على المتهم الذي اعترف بارتكاب جريمته بسبب خلاف نشب بينه وبين شقيق زوجته أثناء قيامه بالصلح.

وبدأت الواقعة رسمياً بتلقي قسم شرطة حدائق القبة في القاهرة إخطاراً من مستشفى الزيتون بمقتل ”أ. س“ بعد قدومه للمستشفى متأثراً بجراحه عبر طعنات في الصدر والقلب أودت بحياته.

وانتقل رجال الأمن للمستشفى للوقوف على حقيقة الأمر، وتبين أن المجني عليه فقد حياته على يد زوج شقيقته ”ث. م“ 56 عاماً، أثناء الصلح بين المتهم وزوجته ”ن. س“ 43 عاماً، وهي شقيقة المجني عليه.

وجاء في التحريات الأولية، أن خلافاً حدث بين المتهم والمجني عليه أثناء سعي الأخير لإنهاء خلافات بين الأول وزوجته، إلا أن الأمر انتهى بمقتله بعد طعنه بسكين، نقل على إثرها للمستشفى ليلفظ أنفاسه الأخيرة أمام عيني شقيقته.

وألقى رجال الأمن القبض على المتهم الذي اعترف بارتكاب الجريمة، وفقاً لما جاء في التحريات، وقررت النيابة العامة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، فيما قررت دفن جثة المجني عليه بعد إعداد تقرير الطبيب الشرعي الخاص بها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك