الفتاة المصرية الأسمن في العالم تصل الهند لبدء العلاج (فيديو وصور)

الفتاة المصرية الأسمن في العالم تصل الهند لبدء العلاج (فيديو وصور)

المصدر: محمود صبري - إرم نيوز

بدأت الفتاة المصرية المعروفة إعلاميًا بلقب أضخم فتاة في العالم رحلة التخلص من اللقب سيئ السمعة، في الهند حيث ستتلقى العلاج لخسارة الوزن في مؤسسة محلية.

وكانت الفتاة إيمان أحمد، قد قالت في وقت سابق إنها لم تخرج من منزلها طوال السنوات الـ 25 الماضية.

ووصلت إيمان التي سافرت إلى الهند على متن طائرة مصر للطيران المجهزة إلى مطار مومباي الدولي حوالي الساعة 4:00 فجرًا بالتوقيت المحلي.

ومن المقرر أن يتم وضع إيمان، تحت المراقبة لمدة شهر تقريبًا قبل التدخل الجراحي تحت رعاية طبيب جراح البدانة ”موفازال لاكدوالا“ وفريقه الطبي.

وقال أحد مساعدي الدكتور لاكدوالا إنهم يتابعون حالة إيمان منذ ثلاثة أشهر تقريبًا، واتخذوا جميع الاحتياطات اللازمة لنقلها من مدينة الإسكندرية في مصر.

وقال الأطباء: ”كانت عملية نقل إيمان إلى مومباي صعبة مع الأخذ في الاعتبار تعقيدات حالتها عالية الخطورة، ولم تكن تستطيع التحرك أو الخروج من المنزل على مدى السنوات الـ25 الماضية“.

ورافق إيمان في رحلتها الجراح ”أبارنا جوفيل بهاسكر“، وهو خبير المنظار المتقدّم وجراح السُّمنة في مركز السمنة وجراحة الجهاز الهضمي ورئيس قسم جراحة السُّمنة في مستشفى سيفي، و“كامليش بهرة“ كبير أطباء قسم الرعاية المركزة بمستشفى سيفي في مومباي.

ويقول الأطباء: ”وصلت إيمان مع شقيقتها شيماء أحمد الى مومباي في وقت مبكر اليوم، ولأجل تجهيزها للرحلة، وصل فريق من الأطباء إلى مصر وعملوا خلال الـ 10 أيام الماضية على تحسين ظروف سفرها، نظرًا لحقيقة أنها ثقيلة جدًا ولم تتحرك على مدى السنوات الـ25 الماضية، ما يجعلها عرضة لمخاطر عالية للانسداد الرئوي، وبالتالي تم وضعها على جهاز للحفاظ على سيولة الدم في محاولة للحد من فرص حدوث ذلك خلال عملية نقلها“.

وتم إنشاء نقالة خاصة بأيدي حرفيين مصريين محليين لمراعاة متطلبات واحتياطات السلامة على النحو المنصوص عليه من قبل مصر للطيران لأجل نقلها الآمن على الأرض أو على متن الطائرة.

وكإجراء وقائي، تم تجهيز الطائرة بجميع المعدات اللازمة في حالة الطوارئ مثل أجهزة التنفس المحمولة، وأجهزة الرجفان المحمولة، وأسطوانات الأكسجين، ومناظير الحنجرة والعقاقير المخدرة الآمنة.

تم نقل إيمان في شاحنة مجهزة بشكل كامل، كما رافقتها سيارة إسعاف وحراسة شرطية إلى مستشفى سيفي حيث أنشأت غرفة خاصة لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com