تطور جديد في قضية الطالب الإيطالي.. التلفزيون المصري يبث شريطًا مصورًا لـ“ريجيني“ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

تطور جديد في قضية الطالب الإيطالي.. التلفزيون المصري يبث شريطًا مصورًا لـ“ريجيني“ (فيديو)

تطور جديد في قضية الطالب الإيطالي.. التلفزيون المصري يبث شريطًا مصورًا لـ“ريجيني“ (فيديو)

المصدر: محمد علام- إرم نيوز

عاد الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني، لساحة مواقع التواصل الاجتماعي، في مصر، من جديد، تزامناً مع الذكرى الأولى لواقعة اختفائه، والعثور عليه مقتولاً في الصحراء المصرية.

ويأتي ذلك بعد ساعات من موافقة النائب العام المصري، على استقبال لجنة خبراء إيطاليين للمشاركة في تحقيقات مقتله.

وأذاع التلفزيون المصري الرسمي، والناطق باسم الدولة المصرية، فيديو لريجيني خلال الساعات الماضية، وصفه بـ“الحصري“، حيث يتحدث فيه الطالب مع ممثل الباعة الجائلين في مصر، والذي لجأ إليه ريجيني للاستعانة به في دراسته الأكاديمية عن حقوق العمال، لنيل درجة الدكتوراة.

ويظهر الفيديو تطورات قد تكون سبباً في تحديد هوية القاتل، حيث يتضح من المقطع المصور طلب ممثل الباعة الجائلين لمبلغ مالي من ريجيني، لمساعدته في علاج زوجته، التي تعاني من المرض، وتحتاج إجراء عملية جراحية، وهو ما يرد عليه ريجيني بأن ”الأموال التي بحوزته لا يمكن استخدامها بشكل شخصي، لكونها مخصصة للعمل الأكاديمي، وإنفاقه الأموال في مثل هذه الطلبات، يتسبب في مشاكل كثيرة له“.

ويكرر ممثل الباعة الجائلين طلبه بأن يدعو ريجيني لحث سلطات بلده مساعدته في ذلك، حيث يرد عليه ريجيني ”بأن سلطته كطالب، لا تتيح له ذلك، وليس لديه أي صلاحية في هذا الشأن“، ودار الحديث في منطقة الدقي المجاورة لمحطة ”المترو“.

وتحدث ممثل الباعة الجائلين، عن دعم أو تمويل لنقابته، وهو ما يرد عليه ريجيني بأن ”الأمر يحتاج من ممثل الباعة الجائلين أفكار ومعلومات، وكيفية استخدام التمويل وإنفاقه“.

تطور في القضية

وقال اللواء والخبير الأمني محمد نورالدين، ”إن الفيديو يمثل تطوراً كبيراً في القضية، إلى جانب تأكيده على أن السلطات المصرية، لا تتوانى في البحث، وتحديد هوية القاتل وأسباب ارتكاب الجريمة“.

وأوضح اللواء نورالدين في تصريحات لـ“إرم نيوز“ ”أن الأيام القادمة، ستشهد تطورات في القضية، مؤكداً أن إعلان مصر موافقتها مشاركة الجانب الإيطالي في التحقيقات، يؤكد حرص ونزاهة مصر على عدم وجود أي مشكلات لديها في المساعدة للتوصل للحقيقة“.

وأثار بث الفيديو بعد ساعات من موافقة مصر، الجدل من خلال تعليقات كثير من النشطاء الذي تحدثوا عن مسؤولية وزارة الداخلية في الأمن العام، دون أي علاقة بما دار في الفيديو، أو تورط أي من المتحدثين في عمليات تمويل أجنبي.

يذكر أن جوليو ريجيني طالب دكتوراة إيطالي، في جامعة كامبردج، قتل في مصر بعد اختطافه في 25 يناير 2016، و يبحث في اتحادات العمال المستقلة، وعثر على جثته مقتولاً في الطريق الصحراوي، في 3 فبراير من العام نفسه، حيث كانت جثته مشوهة، وظهرت على جسده آثار تعذيب شديد.

وكان ريجيني يقيم في شقة سكنية بجوار محطة ”مترو“ الدقي، وسط جدل دام حول مقتله، ترتب عليه توتر في العلاقات المصرية الإيطالية، وقد وافقت السلطات المصرية على مشاركة الجانب الإيطالي في التحقيقات، عبر بيان رسمي صدر مساء أمس الأحد.

https://www.youtube.com/watch?v=6xacPADEJ_s 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com