مصر.. اعتذارات بالجملة لمرشحين في الحكومة الثانية لشريف إسماعيل

مصر.. اعتذارات بالجملة لمرشحين في الحكومة الثانية لشريف إسماعيل

المصدر: شوقي عصام- إرم نيوز

يواجه رئيس مجلس الوزراء المصري، المهندس شريف إسماعيل، أزمة لم يواجهها في تشكيل حكومته الأولى، وهو اعتذارات عدد كبير من المرشحين على الوزارات التي ستشهد تعديلًا، وسيغادر وزراؤها الحاليون من مناصبهم، وتستحدث بوزراء جدد، وذلك بحسب مصدر مسؤول في مجلس الوزراء.

وأوضح المصدر، في تصريحات خاصه لـ“إرم نيوز“، أن مشاورات رئيس الحكومة في التعديل الذي سيشمل ما بين 9 إلى 13 وزيرًا مستمرة منذ خمسة أيام، واستكملت في العطلة الرسمية يوم الجمعة، وذلك للانتهاء من تشكيل الحكومة في بداية الأسبوع لتكون جاهزة لحلف اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهوري، ثم الحصول على الثقة في جلسة سيتم تخصيصها في مجلس النواب.

وأشار المصدر، إلى أن هناك 4 وزارات اعتذر عن كل واحدة منها ما بين 3 و 5 مرشحين، على رأسها وزارة الصحة التي يتولاها حاليًا الدكتور أحمد عماد الدين، حيث تواصل إسماعيل ومستشاروه في الحكومة مع 5 مرشحين قدموا اعتذارهم، رغبة في عدم تحمل المسؤولية في ظل وجود أزمة الدواء ونقص المستلزمات الطبية، مما أدى إلى سوء الخدمات العلاجية في المستشفيات بعد ارتفاع سعر الدولار، وأيضًا وزارة التربية والتعليم التي اعتذر عنها 4 مرشحين، وهي التي يتولى منصب الوزارة فيها الدكتور الهلالي الشربيني.

وأكد المصدر، أن من بين الوزارات التي شهدت اعتذارات مرشحين لها، وزارات ”الزراعة، النقل، الاستثمار“، وأن رئيس الحكومة ما زال يتواصل مع مرشحين تمت الموافقة على أسمائهم من جانب أجهزة سيادية ورقابية قبل التشاور معهم، لافتًا إلى أن إسماعيل لا يرغب في التنازل عن القدوم بشخصيات في مناصب وزارية تمتلك الخبرة والكفاءة والحيوية في العمل بتقديم خطط طموحة تنفذ على أرض الواقع، وأن الاعتذارات تفرض عليه بعض الشخصيات غير الجاهزة لهذه الملفات، لذا فمن الأفضل أن يستكمل بنفس الوزراء على الوزارات التي لم يستقر فيها على وزير جديد يتولى المسؤولية، إذا لم يصل في مشاوراته للمرشح المناسب.

وقال المصدر، إن الوزارات التي سيشملها التعديل، ”التجارة والصناعة، التموين، الثقافة، السياحة، التعليم العالي“، و لا يوجد أي تعديلات بالوزارات السيادية، نافيًا إعادة وزارة الإعلام، مشيرًا إلى أن احتمالية دمج وزارات أمر ممكن، لافتًا إلى أنه في حالة وجود دمج للوزارات فقد يتم دمج الطيران مع السياحة، الثقافة مع الآثار، في ظل وجود مخطط واضح لتحويل الآثار لمجلس أعلى كما كان قبل ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com