بعد فضيحة الرشوة.. انتخاب رئيس جديد لـ“مجلس الدولة“بمصر وسط انتخابات بنكهة“الانتحار“

بعد فضيحة الرشوة.. انتخاب رئيس جديد لـ“مجلس الدولة“بمصر وسط انتخابات بنكهة“الانتحار“

المصدر: حسن خليل-إرم نيوز

انتخب قضاة مجلس الدولة في مصر، رئيساً وأعضاء لناديهم في انتخابات استمرت حتى الساعات الأولى من صباح السبت، حيث فاز المستشار سمير البهى، نائب رئيس مجلس الدولة بمنصب رئيس النادي،خلفاً للمستشار محمد مسعود.

وفاز بمقعد نواب رئيس مجلس الدولة والوكلاء المستشارين ”أيمن عبدالفتاح حجاج، وعمرو عبد الرحيم، وإيهاب نبيل إسماعيل، والحسن محمود البدراوى“ ، وفاز في مقاعد المستشارين ”إسلام توفيق الشحات، وعبد الرؤوف محمد خليفة“.

فيما فاز عن مقاعد المستشارين المساعدين ”وائل فرحات، ومحمد عبد الله عنانى ويوسف ضياء“، وعن النواب“أحمد عثمان وعبدالرحمن محمد نصير“، ليفوز بمقاعد المندوبين والمندوبين المساعدين “ محمد شكرى أبو رحيل، ومحمد توفيق أحمد“.

وتأتي الانتخابات كونها الأولى بعد القضية التي هزت أرجاء مصر والمعروفة إعلامياً بـ“فضيحة مجلس الدولة”، المتهم فيها جمال اللبان، مدير عام المشتريات والتوريدات بالمجلس، الذي قبض عليه وبحوزته مبلغا ضخما وبعملات مختلفة نتجية اتهامه في قضايا رشوة وفساد وإخلال بواجبات وظيفته مع متهمين آخرين.

ومن بين المتهمين في القضية، المستشار وائل شلبي، نائب رئيس مجلس الدولة، والأمين العام للمجلس، والذي انتحر داخل غرفة احتجازه عقب اتهامه وتقدمه باستقالته، وقبولها، وصدور قرار بحبسه، وشكك والده في انتحاره عبر تصريحات رسمية.

وسيطرت أجواء القضية على كافة الأحاديث الجانبية خلال عملية الاقتراع.

وصدرت تعليمات لأمن النادي بمنع عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين من الدخول إلى مقره،  حيث غادر عدد كبير من الصحفيين والقنوات التي جاءت تغطي الانتخابات والميزانية، على عكس ما حدث في الانتخابات الماضية التي شهدت حضورا صحفيا وإعلاميا.

وجلس غالبية المستشارين في حلقات لتناول القضية ومعرفة بعض كواليسها، بعد أن أصدر النائب العام المصري نبيل صادق قراراً بحظر النشر في القضية التي لاتزال تنظر أمام جهات التحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com