تدهور صحة مرشد الإخوان السابق وأسرته ترفض العلاج ”الحكومي“ – إرم نيوز‬‎

تدهور صحة مرشد الإخوان السابق وأسرته ترفض العلاج ”الحكومي“

تدهور صحة مرشد الإخوان السابق وأسرته ترفض العلاج ”الحكومي“

المصدر: محمد علام - إرم نيوز

تدهورت الحالة الصحية بشكل ملحوظ للدكتور محمد مهدي عاكف، مرشد جماعة الإخوان المسلمين السابق في مصر، اليوم الجمعة، بعد نقله من السجن لمستشفى القصر العيني التابع للحكومة لتلقي العلاج.

ورفضت أسرة مرشد الإخوان السابق بقاءه في المستشفى، بعد تدهور حالته بشكل كبير خلال الساعات الماضية، حيث طالبت وزارة الداخلية بنقله لمستشفى خاص لتلقي العلاج.

وقالت مصادر في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“، إن أسرة المرشد السابق انتقدت الوسائل العلاجية تجاه عاكف، الأمر الذي أجبرهم على تقديم طلب عاجل لنقله لمستشفى آخر، يعالج به.

وصرح مصدر أمني بوزارة الداخلية المصرية، أنه تمت الموافقة على طلب أسرة المرشد السابق بنقله لمستشفى آخر، بعد مكوثه منذ أسابيع في ”القصر العيني“ للأمراض الباطنية.

وذكر المصدر أن نقل عاكف جاء وفقًا للقواعد القانونية، حيث تم إيداعه بغرفة العناية المركزة لتلقي العلاج اللازم، لحين امتثاله للشفاء.

يشار إلى أن مهدي عاكف قضى 20 عامًا في السجن بعهد الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر، وأفرج عنه محمد أنور السادات عام 1974، ثم حوكم في حقبة محمد حسني مبارك، وسجن في الفترة من 1996 إلى 1999، قبل أن يعود مرة أخرى للسجن في أعقاب أحداث 3 يوليو 2013، وحوكم بتهمة إهانة القضاء.

وبرأت المحكمة عاكف من تهمة إهانة القضاء، لكنه لا يزال في السجن، حيث يتابع في قضايا أخرى تتعلق بقتل متظاهرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com