محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس مرشد الإخوان 10 سنوات

محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس مرشد الإخوان 10 سنوات
Müslüman Kardeşler Teşkilatı (İhvan) Rehberlik Konseyi Başkanı Muhammed Bedii, "Port Said Hapishanesi" olayları olarak bilinen davanın duruşmasına "kırmızı renkli idam mahkumu" kıyafetiyle getirildi. (Mohamed El-Raai - Anadolu Ajansı)

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

قضت محكمة عسكرية مصرية، اليوم الأربعاء، بأحكام متفاوتة بين السجن 10 سنوات و25 عامًا، لـ52 من معارضي النظام الحالي، بينهم محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إثر إدانتهم باقتحام قسم شرطة وتهريب متهمين بشمال سيناء، (شمال شرق)، وفق مصدر قانوني.

وقال أحمد سعد محامي المتهمين إن ”المحكمة العسكرية، والمنعقدة بالحي العاشر بمدينة نصر (شرقي القاهرة)، قضت اليوم، بمعاقبة المرشد العام للإخوان الدكتور محمد بديع و3 آخرين حضوريا بالسجن 10 سنوات لكل منهم، ومعاقبة 48 آخرين غيابيا بالسجن المؤبد ( 25 عامًا )“.

وأضاف “ كما برأت المحكمة 20 آخرين لعدم كفاية الأدلة ضدهم“، وذلك إثر إدانتهم في القضية المعروفة إعلاميا باقتحام قسم شرطة بئر العبد والتي وقعت في 14 أغسطس/آب 2013.

وتابع ”الحكم أولي قابل للطعن عليه أمام محكمة الطعون العليا العسكرية خلال 60 يومًا بعد التصديق عليه، وبالنسبة للمتهمين غيابيا في حالة القبض عليهم يتم عمل إعادة إجراءات محاكمة لهم من جديد“.

وكانت محكمة جنايات شمال سيناء، أحالت المتهمين إلى المحكمة العسكرية بالقاهرة  في القضية رقم 287 لسنة 2015، لأنهم ”اقتحموا قسم شرطة بئر العبد تزامنًا مع فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة (صيف 2013)، واستولوا على بعض الأوراق الخاصة بقسم الشرطة، وتسهيل هروب متهمين كانوا محتجزين بالقسم خلال اقتحامهم“.

ونسبت النيابة إلى المتهمين أيضًا ”قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع سلطات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة“.

وتتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان وأفرادها بـ ”التحريض على العنف والإرهاب“، قبل أن تصدر الحكومة قرارًا في ديسمبر/ كانون الأول 2013، باعتبار الجماعة ”إرهابية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة