متحف الزعيم المصري أحمد عرابي يتحول إلى وكر لتجارة المخدرات (صور)

متحف الزعيم المصري أحمد عرابي يتحول إلى وكر لتجارة المخدرات (صور)

المصدر: السيد السنطاوي - إرم نيوز

تحول المتحف القومي في محافظة الشرقية المصرية المعروف باسم الزعيم المصري الراحل أحمد عرابي إلى مكان مهجور يستخدم لبيع وترويج المخدرات.

ورصد ”إرم نيوز“ محاولات طمس هوية المتحف، حيث تسبب غياب دور المسؤولين بالمحافظة عن حماية أحد أهم المزارات السياحية بها لممارسات سلبية داخله.

وقال عبد الفتاح عرابي، حفيد الزعيم أحمد عرابي، إن المتحف أغلق من قبل المسؤولين بحجة الترميم، رغم أنه منذ إغلاقه، لم يشهد أدنى أعمال ترميم.

انعدام الزيارات

ومن جانبه، أعرب عبد النبي حجازي، أحد أهالي القرية، عن استيائه من تحول ساحة مسجد عرابي إلى وكر لتعاطي وتجارة المواد المخدرة.

وقالت إحدى نساء قرية ”هرية“، المجاورة للمتحف، إنه وأثناء الليل يجتمع بعض الشباب، ممن يتعاطون المواد المخدرة، أمام المتحف، ما يجعل نساء هذا المكان لا يشعرن بالأمان مطلقاً، ولديهن تخوفات من الخروج من منازلهن، في المساء، بسبب غياب الدور الأمني.

وأشارت إلى أن أهالي المنطقة المجاورة للمتحف، يقومون بجمع مبلغ مالي كل فترة من كافة المنازل المجاورة للمتحف، من أجل تنظيفه من القمامة التي تملأ أرجاءه.

تلاوم رسمي حول المسؤولية 

وألقى اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، باللوم على وزارة السياحة، لافتًا في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ إلى أنه خاطب مرارًا وتكرارًا الوزارة لإدراج متحف الزعيم عرابي، ضمن خطط تطوير المواقع الأثرية، في ظل ضعف الإمكانات والتكلفة العالية لترميمه دون استجابة.

ورغم تأكيده على أن المحافظة لا تدخر جهدًا في حماية وإحياء أحد أهم الرموز، أشار إلى أنه تم تخصيص مبلغ 5 ملايين جنيه، لكنه لا يكفي بسبب ارتفاع تكلفة الترميم، مناشدًا الجمعيات الأهلية والدولية المساهمة من أجل إحياء ذلك الأثر المهم.

ونوه المحافظ إلى أنه أحال العديد من الموظفين المتقاعسين القائمين على المتحف، إلى النيابة الإدارية للتحقيق معهم، بعد إهمالهم في حمايته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com