مصر تنفي سحبها مشروع الاستيطان بطلب من ترامب

مصر تنفي سحبها مشروع الاستيطان بطلب من ترامب

المصدر: شوقي عصام - إرم نيوز

قال المتحدث باسم الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، إن توجه القاهرة بسحب مشروع قرار إدانة الاستيطان الإسرائيلي في مجلس الأمن، كان قبل الاتصال الهاتفي بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

وأشار أبوزيد، في تصريحات تلفزيونية، إلى أن الرئيس الأمريكي ترامب لم يطلب من مصر سحب مشروع القرار.

وأضاف أبو زيد: “ كل دولة تقيس اختيارها حسب رؤيتها، ومصر تهتم بالموافقة على مشروع القرار، ثم تتعامل مع الإدارة الأمريكية الجديدة في تحريك عملية السلام، وسحب القرار كان بالتنسيق مع الجانب الفلسطيني والدول العربية، وأن الأهم هو التركيز على عملية السلام، والمفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي“.

وأوضح المتحدث الرسمي للخارجية، أن القاهرة لم تخطئ بأي شكل من الأشكال في التعامل مع هذا الموضوع، ومصر ضلع أساسي في ملف القضية الفلسطينية، ولها حسابات تتعلق بتحقيق أهداف على أرض الواقع، والتحليل المصري يقوم على أكثر من عنصر، في ظل وجود إحجام متعمد بعدم الإفصاح عن الموقف الأمريكي حول التصويت قبل جلسة مجلس الأمن.

وتابع: ”خلال عمليات الاتصالات التي تمت بين العواصم العربية والعالمية، أراد الجانب الفلسطيني التصويت دون النظر لعوائق ”الفيتو“ الأمريكي، وهنا طلبت مصر سحب التصويت في هذه المرحلة، في ظل أن الإدارة الأمريكية الانتقالية لم تعلن بأي شكل رسمي عن توجهها أو نمط تصويتها، والإدارة الجديدة وقفت ضد القرار، وطالبت الإدارة الانتقالية باستخدام ”الفيتو“، وكان هناك نوع من الضبابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com