لماذا ثار البرلمان المصري على الإعلامي إبراهيم عيسى؟

لماذا ثار البرلمان المصري على الإعلامي إبراهيم عيسى؟

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

طالب نواب مصريون، اليوم الإثنين، باتخاذ موقف حاسم تجاه الإعلامي إبراهيم عيسى، وبرنامجه الذي يقدمه بفضائية ”القاهرة والناس“، بعد اتهاماته الأخيرة للبرلمان، بالسعي لإجراء تعديلات في الدستور، لاسيما المادة الخاصة بمدة بقاء رئيس الجمهورية في المنصب.

وازداد غضب النواب، بعدما ذكر عيسى، في حلقة أخرى من برنامجه، أن هناك نصًا قانونيًا يحظر على المسيحيين رفع الصلبان على الكنائس، الأمر الذي اعتبره النواب تأجيجًا ودعاية لإثارة الفتنة في مصر.

وقال النائب مصطفى بكري عضو لجنة الثقافة والإعلام بالبرلمان، إنه لابد من اتخاذ إجراءات حاسمة تجاه الإعلامي المثير للجدل، لإصراره على تشويه صورة أعضاء المجلس، مشيرًا إلى أن ما صرح به لا يندرج تحت الحريات، وإنما إهانة بالغة للنواب.

ولم تحضر داليا خورشيد وزيرة الاستثمار هذه الجلسة، حيث تخضع الفضائيات لتلك الوزارة، ليرد رئيس الهيئة العامة للاستثمار، بأن الهيئة تتخذ إجراءات وفقًا لأحكام قضائية، ولا يوجد حكم تجاه إبراهيم عيسى، أو الفضائية التي يعمل بها، حتى يتم اتخاذ موقف ضده، الأمر الذي أثار حفيظة بعض النواب، مطالبين بخروجه من القاعة.

ومن جانبه، اتهم الدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان، إبراهيم عيسى، بإهانة المجلس رئيسًا وأعضاء، قائلًا: ”هذا الإعلامي يرتكب الجرائم يوميًا، وما تم اتهامه به من قبل النائب مصطفى بكري يجعله يواجه تهم التحريض على العنف“.

واستكمل عبدالعال حديثه قائلًا: ”حرية الصحافة منصوص عليها في الدستور، ويجب احترامها، لكن هذه الحرية مرتبطة بالمسؤولية، وكل الذين درسوا الإعلام والحريات العامة في كليات الحقوق، يعلمون أن هذه الحرية يحكمها القانون، وهذه جناية، ومثل هذه التفاهات لن تمر مرور الكرام“.

في سياق آخر، حذر رئيس البرلمان النواب من التعامل مع قناة ”العربي“، التي تبث من لندن، واصفًا إياها بالمعادية لمصر، وتخدم مصالح دول أخرى – على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com