أخبار

المحكمة العليا المصرية تستبدل نجل مرتضى منصور بالشوبكي
تاريخ النشر: 19 ديسمبر 2016 13:46 GMT
تاريخ التحديث: 19 ديسمبر 2016 13:46 GMT

المحكمة العليا المصرية تستبدل نجل مرتضى منصور بالشوبكي

وافقت اللجنة التشريعية في البرلمان المصري مسبقًا على تصعيد الشوبكي حتى جاء التماس أحمد مرتضى ليعطل التصعيد.

+A -A
المصدر: محمد علام - إرم نيوز

حسمت محكمة النقض في مصر، اليوم الإثنين، مصير مقعد دائرة الدقي بالجيزة، لصالح الدكتور عمرو الشوبكي الخبير في ”مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية“، بعد أن رفضت الالتماس وطلب المخاصمة المقدم من أحمد مرتضى منصور.

ورفضت المحكمة الالتماس المقدم من أحمد مرتضى النائب السابق في البرلمان، على حكم بطلان انتخابات الدائرة، وتصعيد الشوبكي بدلًا منه، وألزمته بالمصروفات القضائية، ليصبح المقعد من نصيب الأخير بشكل نهائي، بعد إعادة فرز الأصوات، والتأكد من حصول الشوبكي على أصوات أكثر من نجل مرتضى المحامي والحقوقي المثير للجدل.

كما قضت المحكمة بعدم جواز نظر طلب المخاصمة، المقدم من أحمد مرتضى منصور، ضد الدائرة المدنية والتجارية بمحكمة النقض، التي قضت مسبقًا ببطلان عضويته بالبرلمان، حيث أوضحت في حيثيات الحكم أن الشوبكي قدم عن طريق وكيله، طعنًا على نتائج الانتخابات بالدائرة 11 محافظة الجيزة ”مقعد الدقي والعجوزة“، رصد فيه عدة مخالفات ارتكبها منصور، خلال منافستهما في جولة الإعادة بالانتخابات البرلمانية، أدت إلى فوزه، إلى جانب أخطاء في جمع الأصوات.

وكان ”إرم نيوز“، قد أجرى حوارًا مع أحمد مرتضى، في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وذكر فيه أن البرلمان لن يصعّد الشوبكي قبل نظر الالتماس أو الطعون المقدمة منه في محكمة النقض.

وقد وافقت اللجنة التشريعية في البرلمان المصري مسبقًا، على تصعيد الشوبكي، حتى جاء التماس أحمد مرتضى، ليعطل التصعيد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك