في سابقة من نوعها.. رئيس البرلمان المصري يطرد نائبًا معارضًا ويستدعي له الأمن (صور)

في سابقة من نوعها.. رئيس البرلمان المصري يطرد نائبًا معارضًا ويستدعي له الأمن (صور)

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

في سابقة لم تحدث من قبل داخل البرلمان المصري، استدعى علي عبد العال، رئيس البرلمان المصري الأمن الخاص بالمجلس، للنائب المعارض أحمد الطنطاوي، القيادي بتكتل ”25-30″، لإخراجه بالقوة من داخل الجلسة، بعد رفضه الخروج عقب التصويت على إحالته للجنة التحقيق بالمجلس.

وكان النائب أحمد الطنطاوي، قد اعترض على عدم منحه الكلام خلال مناقشة قانون نقابة الإعلاميين، متهمًا رئيس البرلمان بتجاهله عمدا، وعدم السماح له بالحديث.

ولوّح طنطاوي بيده ضد إدارة رئيس البرلمان للجلسة، وقال له: ”أنت تترك دوري في الكلمة متعمدًا، وتخالف اللائحة“، الأمر الذي اعتبره ”عبد العال“ إهانة له، ليطالب النواب بالتصويت على خروجه من القاعة، ويوافق النواب.

ورفض الطنطاوي الخروج من القاعة، وسط غضب نواب معارضين لتهديدات رئيس البرلمان، قائلين: ”لايصح استدعاء الأمن لإخراج نائب من القاعة، والشعب جاء به لتمثيله“.

وتدخل عدد من النواب لاحتواء الموقف، بعد أن شهد البرلمان حالة من الفوضى، بعد اعتراض نواب ”25-30“ الذين يتخذون من أهداف ثورتي 25  يناير/ كانون الثاني و30 يونيو/ حزيران شعارًا لهم، على تصرف رئيس البرلمان، معلنين رفضهم تهديد زميلهم بهذا الشكل.

وصَحِب الطنطاوي كل من سليمان وهدان، وكيل البرلمان، وأحمد الشريف، وكيل اللجنة التشريعية، والنائب إيهاب الخولي، حيث دخل الطنطاوي مقر القاعة مرة ثانية، ليقول رئيس البرلمان: ”أنا أُقدّر الشباب ودورهم ومن بينهم النائب أحمد الطنطاوي، ولكن أرفض التجاوزات“.

وكان رئيس البرلمان المصري، قد شن هجومًا عنيفًا على بعض الإعلاميين الذين اتهمهم بتشويه صورة مصر في الخارج، في الوقت الذي توعد فيه أحد الإعلاميين (إبراهيم عيسى) بعد وصفه للبرلمان بأنه ”مجموعة من المنافقين“.

كما هدد رئيس البرلمان النواب المتغيبين عن حضور الجلسات العامة لفترات طويلة ودون عذر مسبق، بنشر أسمائهم أمام الرأي العام في وسائل الإعلام، لإطلاع الرأي العام على دورهم البرلماني، في محاولة منه لإجبارهم على الحضور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com