هاشتاغ ‏#مسلم_مسيحي_ايد_وحدة يتصدر مواقع التواصل في مصر

هاشتاغ ‏#مسلم_مسيحي_ايد_وحدة يتصدر مواقع التواصل في مصر

المصدر: ابتسام عبدالستار- إرم نيوز

تصدر هاشتاغ ‏#مسلم_مسيحي_ايد_وحده مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات النشطاء الغاضبة من الأفعال الإجرامية للإرهابيين ضد المسلمين والأقباط في مصر.

وقال نشطاء:“إن الإرهابيين يريدون زعزعة واستقرار مصر وإثارة الفتن والوقيعة بين المسيحيين والمسلمين.“

وسادت موجة من الاستياء والغضب العارم بين رواد مواقع التواصل بسبب تفجيرات الكنيسة المرقسية بالعباسية، مؤكدين أن الشعب المصري نسيج واحد لا فرق بين مسلم ومسيحي.

و استنكر علي جبر تفجيرات الكنيسة الكاتدرائية بالعباسية بالتزامن مع احتفالات المولد النبوي الشريف، قائلا-”في يوم مولده قال رسول الله لا تقتلوا راهبا في صومعة أو امرأة أو طفلا ولا تقلعوا شجرة“.

ومن جانبها، أوضحت لينا الحازمي، أن ‏السبب الأول في تفجيرات الكنيسة المرقسية هو تباطؤ القضاء في إعدام الإرهابيين“، مشددة على ضرورة تفعيل المحاكمات العسكرية ضد الإرهابيين“.

وفي السياق ذاته، شكر محمد المحامي، الأقباط على ما فعلوه مع احمد موسي ولميس الحديدي و ريهام سعيد، قائلا:’ والله رجالة كي يعلم كل إعلامي (…) لا مكان له بين الشعب“.

وعبر أحمد عزب، عن حزنه البالغ بسبب ضحايا كاتدرائية العباسية، قائلا:“دبحوا عروسة المولد في الكنيسه وماتت الضحكة في قلب كل مصري“.

ونعى محمد كامل، ضحايا تفجيرات العباسية ، قائلا:“طول عمرنا عايشين معا بعض وشغالين معا بعض مفيش حد هيفرق مابينا مهما يحصل“.

وأكد هاني على، الوحدة الوطنية ومدى تماسك الشعب المصري، قائلا:“فيالحرب الاخيرة على غزة فتحت الكنائس للمسلمين للمبيت فيها بعد قصف بيوتهم ومن قدم الزمان لا نعرف من المسيحي ومن المسلم“.

ودشن رواد موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ هاشتاج ”‏#مسلم_مسيحي_ايد_وحده“ تضامنا مع ضحايا حادث كاتدرائية العباسية الإجرامي، حيث طالت يد الغدر أرواح الأبرياء من الأخوة الأقباط والذي راح ضحيته 25 قتيلا و35 مصابا بحسب تقارير وزارة الصحة المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com