مصر.. إحالة 10 من عناصر الأمن إلى المحاكمة في قضية ”بائع السمك“ – إرم نيوز‬‎

مصر.. إحالة 10 من عناصر الأمن إلى المحاكمة في قضية ”بائع السمك“

مصر.. إحالة 10 من عناصر الأمن إلى المحاكمة في قضية ”بائع السمك“

المصدر: محمد علام- إرم نيوز

تستعد وزارة الداخلية في مصر، خلال الساعات القادمة، لتقديم 10 من أفرادها للمحاكمة في قضية مقتل المواطن مجدي مكين، المعروف إعلامياً بـ“بائع السمك“، والذي لقي مصرعه في منتصف نوفمبر الماضي، وسط اتهامات لرجال شرطة قسم الأميرية بالقاهرة بتعذيبه، واتهامه بحيازة مواد مخدرة، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، شهدت تعاطفاً كبيراً تجاه حادث مقتله، الذي أثار جدلاً واسعاً.

وكانت النيابة العامة، حققت في واقعة القتل، وقررت إخلاء سبيل بعض المتهمين من رجال الشرطة على ذمة القضية، لحين انتهاء الطب الشرعي، من إعداد تقريره النهائي بشأن أسباب مقتله، إلا أن مصادر أمنية خاصة أكدت لـ“إرم نيوز“ أنه لم يصدر قرار بالضبط والإحضار للمتهمين في القضية.

وقالت المصدر الأمني “ أعتقد أن أمر الضبط والإحضار سيصدر خلال ساعات، عقب إرسال تقرير الطب الشرعي للنيابة العامة، ومن ثم وجوب القبض على المتهمين بقرار منها حال التأكد من ذلك“.

وذكر المصدر الأمني في تصريحاته، أن وزارة الداخلية لن تتوانى في تقديم أي من أفرادها للمحاكمة، حال ارتكابه ما يخالف القانون والدستور، مهما كان عددهم قائلاً: ”الوزارة لن تتستر على أحد، وإذا كانت هناك تجاوزات، فإن الكشف عنها يحسب لأجهزة الدولة، وتعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسي نصت على عدم التستر على أي مخطئ أو فاسد مهما كان منصبه“.

وأضاف المصدر أن وزارة الداخلية تنتظر مخاطبتها رسمياً بما جاء في تقرير الطب الشرعي، لاتخاذ موقف مع المتهمين ”الضابط  كريم مجدي و9 من أمناء وأفراد الشرطة“، وتقديمهم للمحاكمة، حال صدور قرار من النيابة العامة بالضبط والإحضار.

وجاء تقرير الطب الشرعي – الذي لم يكشف عنه رسمياً حتى الآن- وتأكدت ”إرم نيوز“ مما جاء فيه ليؤكد وفاة ”بائع السمك“ نتيجة تعرضه للتعذيب عن طريق وقوف بعض أفراد الشرطة على ظهره لوقت طويل؛ ما أدى إلى صدمة عصبية، وإصابات بالغة بالنخاع الشوكي، إلى جانب جلطات في الرئتين، وأضرار بالغة في الصدر أدت للوفاة.

وأصدر فريق الدفاع في القضية، بقيادة المحامي محمد عثمان، بياناً قال فيه إن التقرير جاء ليتماشى مع أقوال الشهود، الذين كانوا مع المجني عليه في الواقعة، وأكدوا تعرض ”بائع السمك“ للاعتداء، كما جاء تقرير تفريغ كاميرات قسم الشرطة ليسجل بعض وقائع الضرب المذكورة.

وأوضحت هيئة الدفاع، في بيانها، أنها مستمرة في تعقب الجناة حتى الآن، لإحالتهم للمحاكمة وإنزال العقاب المناسب بحقهم، مؤكدة أن جهودهم في القضية ليس فقط من أجل شخص المجني عليه، وإنما للدفاع عن كرامة المواطن المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com