سامح شكري أمام الكونغرس الأمريكي: الدعم العسكري لمصر ينبغي أن يستمر

سامح شكري أمام الكونغرس الأمريكي: الدعم العسكري لمصر ينبغي أن يستمر

المصدر: محمد الفيومي – إرم نيوز

طالب وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم، بضرورة استمرار برامج الدعم العسكري الأمريكي لمصر، لتمكين القوات المسلحة من استكمال مهمتها الحالية، في دعم الاستقرار والسلام بمنطقة الشرق الأوسط، ومواجهة ”الإرهاب“.

وأكد شكري، خلال مباحثات مكثفة أجراها في واشنطن، مع قيادات مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيّين، أهمية استمرار دعم الولايات المتحدة لمصر، في مجال مكافحة ”الإرهاب“، مستعرضًا طبيعة التحديات الأمنية التي تواجه مصر، والجهود المبذولة في مجال مكافحة الإرهاب في سيناء“.

وأشار المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، إلى أن اللقاءات تركزت على متابعة مسار العلاقات الثنائية المصرية الأمريكية، حيث عكست أحاديث قيادات الكونغرس إدراكًا لخصوصية واستراتيجية العلاقات بين البلدين، والتطلع لأن تشهد المرحلة القادمة تحت قيادة الرئيس المنتخب دونالد ترامب مزيدًا من التقارب بينهما، والتفهم لطبيعة التحديات التي تواجه المجتمع المصري، ومزيدًا من الدعم الأمريكي لمصر، لتمكينها من مواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية الحالية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية المصري، أن شكري حرص على إحاطة قيادات الكونغرس بتقييم مصر للأوضاع في منطقة الشرق الوسط والأزمات المختلفة، وفي مقدمتها الأزمتان الليبية والسورية والأوضاع في العراق واليمن وجهود مكافحة ”الإرهاب“، مستعرضًا رؤية مصر لكيفية تشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، على العودة إلى مائدة المفاوضات، ودعمها للمبادرات الإقليمية والدولية المطروحة لتحقيق هذا الهدف.

وتطرقت مباحثات وزير الخارجية المصري في واشنطن، إلى ملف التحول الديمقراطي، لاسيما قضية المنظمات غير الحكومية والبيئة القانونية المنظمة له، حيث أعرب نواب الكونغرس عن تطلعهم لاتخاذ مصر خطوات إضافية في هذا المجال، لتمكين تلك المنظمات من القيام بدورها في دعم برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر.

وشدد شكري، على التزام مصر الكامل بدعم جهود المجتمع المدني، وتشجيعه على القيام بدوره التنموي الداعم لبرامج الحكومة، مشيرًا إلى ”أهمية إدراك الظروف المحيطة بعمل المنظمات غير الحكومية في مصر خلال السنوات الأخيرة، وما شابها من خلل كان من الواجب تصحيحه“.

وأثار قانون الجمعيات الأهلية الذي أقرته مصر مؤخرًا، جدلًا واسعًا على المستويين المحلي والدولي، حيث اعتبره البعض خطرًا على الأمن القومي، فيما شددت الحكومة على أنه يحمي مصر من مخططات أجنبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com