داعية سلفي: النبي حطم الأصنام ليأتي من يصنعها اليوم بزعم أنه يحتفل بمولده – إرم نيوز‬‎

داعية سلفي: النبي حطم الأصنام ليأتي من يصنعها اليوم بزعم أنه يحتفل بمولده

داعية سلفي: النبي حطم الأصنام ليأتي من يصنعها اليوم بزعم أنه يحتفل بمولده
A man reacts after buying a traditional sugar candy in the shape of a doll, named “Aroset El Moulid” (Bride of Moulid), and a candy horse at a street market ahead of Mawlid al-Nabi, the birthday of Prophet Mohammad, in Old Cairo, Egypt, December 21, 2015. Picture taken December 21, 2015. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: هبة أنيس – إرم نيوز

في الوقت الذي تستعد خلاله محلات الحلوى المصرية، لبيع بضاعة المولد النبوي، احتفالًا بتلك المناسبة، يشن السلفيون هجومًا على المحتفلين بالذكرى، معتبرينها ”حراما شرعًا“، ووصفوها بأعياد جاهلية، تزيد الأزمة التموينية، على خلفية أزمة السكر في البلاد.

الداعية السلفي، ناصر رضوان، عضو الدعوة السلفية، قال لـ“إرم نيوز“: ”بجانب بيتي مصنع أصنام بدعة المولد النبوي، هُبل واللات والعزى حصان ونائلة عروسة“، مضيفًا: ”لقد حطَّم النبي الأصنام ليأتي من يصنعها بزعم أنه يحتفل بمولده!“. فيما انتقد الشيخ محمود لطفي عامر، الداعية السلفي، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، جميع الطرق الصوفية، لإقامتها احتفالات بالمولد النبوي، واصفًا هذه الاحتفالات بـ“الباطلة“، وما يقوم به الصوفيون بأنه مخالفً لصحيح الدين.

وأضاف عامر، أن الأعياد من شعائر الإسلام، وأنه ”لا يوجد شعيرة إلا بنص، وبالتالي لا عيد ولا احتفال باسم الإسلام إلا في عيدين اثنين لا ثالث لهما، وهما عيد الفطر وعيد الأضحى“، موضحاً أن أي عيد تحت اسم الدين غير الفطر والأضحى من البدع المنكرة، والجهالات التي وفدت من أهل الكتاب والأمم الكافرة، بحسب قوله.

وتابع، أن الاحتفال بتلك المناسبات هو سبب الأزمات التموينية، لأن حلوى المولد يوضع بها كميات كبيرة من السكر، كما أن المصريين يربطون الأعياد دائمًا بالمأكل والمشرب.

وقال الشيخ سامح عبدالحميد، الداعية السلفي، لـ“إرم نيوز“، إن الصحابة كانوا أفضل من عصرنا الحاضر، ويحبون النبي صلى الله عليه وسلم أكثر منا، ولم يحتفلوا بيوم مولده.

وتشهد مصانع الحلوى بمصر، العديد من الأزمات التي باتت تهدد استمرارها، في ظل الارتفاع المتواصل لأسعار السكر، والتي كان آخرها رفع سعر توريد السكر للقطاع الصناعي إلى 10 آلاف جنيه للطن، بدلًا من 7000 جنيه، الأمر الذي سيهدد موسم ”حلوى مولد النبي“ الذي ينتظره الكثير من المصريين، لتنشيط حركة الشراء والبيع، فيما أكد عدد من صناع الحلوى، أن قرار وزارة التموين برفع السعر، سيؤدي إلى ارتفاع أسعار منتجات الحلويات كافة بنسبة 100%.

وشهدت أسعار صناعة المنتجات، التي تعتمد على السكر كمكون أساس فى تصنيعها مثل ”حلاوة المولد“ ارتفاعًا كبيرًا، وقفزت أسعارها في الكثير من المحلات بنسبة تتجاوز 80%.

ويعد قرار زيادة أسعار السكر للقطاعين التجاري والصناعي، الثاني من نوعه خلال شهر أكتوبر الماضي، إذ كانت المرة الأولى يوم الـ 15 من أكتوبر الماضي، بزيادة السعر إلى 6 جنيهات للكيلو بدلاً من 5، والثانية في الـ 23 من الشهر نفسه لتصل إلى 7 جنيهات بدلًا من 6، في منتصف الشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com