مصر.. أهالي النوبة يحتجون على قرار السيسي بتخصيص أراضيهم للاستثمار – إرم نيوز‬‎

مصر.. أهالي النوبة يحتجون على قرار السيسي بتخصيص أراضيهم للاستثمار

مصر.. أهالي النوبة يحتجون على قرار السيسي بتخصيص أراضيهم للاستثمار

المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

عقدت قيادات الدولة في مصر اليوم الإثنين، اجتماعًا مع ممثلين عن أهالي النوبة، في محافظة أسوان، لاحتواء الأزمة الحالية، وفض اعتصام الأهالي، اعتراضًا على قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتخصيص أرض“توشكى-خورقندي“ للاستثمار، في حين يطالب النوبيون، بحقهم في العودة إلى أراضيهم، التي هجروها منذ عشرات السنين

وقالت مصادر خاصة ”حضرت الاجتماع“، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن المشير حسين طنطاوي، وزير الدفاع الأسبق، والدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان المصري، كونهما من أبناء النوبة، لم يحضرا الاجتماع الذي عقد اليوم، نافيًا ما تردد عن حضورهما.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الاجتماع حضره محافظ أسوان، وقيادات وزارة الداخلية في المحافظة، ومسؤولون بالقوات المسلحة المصرية، وممثلون عن جهاز سيادي، ونواب عن أسوان بالبرلمان، مع أهالي النوبة لاحتواء الموقف.

وانتهى الاجتماع، باشتراط القيادات في الأجهزة الأمنية والتنفيذية، فض اعتصام أهالي النوبة، في طريق ”أسوان-أبو سمبل“، على أن يتم التفاوض عقب الفض، للوصول إلى حلول مرضية.

ووعدت القيادات في الأجهزة الأمنية، أهالي النوبة بإعطائهم منطقة ”خور قندي“، البالغ مساحتها 12 ألف كيلو متر مربع للنوبيين فقط، مقابل التزامهم بشروط الاستثمار، والحصول على الأرض، مع مراعاة تخفيض الأسعار لهم، على أن يتم استكمال التفاوض حول باقي المساحة الكلية ”فعليًا قرابة 27 ألف كيلو متر مربع من المنطقة المدرجة بقرار الرئيس السيسي ومساحتها 110 آلاف فدان، ضن مشروع المليون ونصف المليون فدان“.

الوعد الدستوري

ومن جهته، قال النائب البرلماني يوسف جبران، عضو مجلس النواب عن محافظة أسوان، إن أهالي النوبة لديهم استعداد لإنهاء الأزمة، مؤكدًا على أن ما يثار في وسائل الإعلام وتشويه أهالي النوبة واتهامهم بتبني دعوات الانفصال عن الدولة هو ”كلام كاذب جملة وتفصيلاً“.

وأشار جبران، إلى أن اليومين القادمين سيشهدان حلولاً جذرية للمشكلة، موضحًا أن التفاوض سيتم عقب فض الاعتصام حول منطقة توشكى ”قرابة 15 ألف كيلو متر مربع بالنسبة للنوبيين“، قائلاً، ”حق أهالي النوبة في توشكى محفوظ، ونسعى لاحتواء الأزمة، وعدم استغلالها من قبل قوى الشر والمتربصين بمصر ووحدة شعبها وأرضها“ بحسب قوله.

واختتم تصريحاته لـ“إرم نيوز“، قائلاً، إن قيادات الاجتماع تواصلوا مع الدكتور شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، لإبلاغه بما تم الاتفاق عليه، وبدوره أعرب عن تقديره الكامل لأهالي النوبة.

وفي سياق الأزمة، التقى عدد من قيادات ائتلاف ”دعم مصر“ البرلماني، بالدكتور شريف إسماعيل، اليوم، لمناقشة أزمة أهالي النوبة، والوصول لحل سريع يضمن إنهاء أي خلافات.

وشددوا على أهمية تخصيص مشروع المليون ونصف المليون فدان، الذي أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارًا بالاستثمار فيه، لأهالي النوبة، تطبيقًا لنص الدستور في المادة 236.

وتنص المادة 236 على ما يلي ”تكفل الدولة وضع وتنفيذ خطة للتنمية الاقتصادية، والعمرانية الشاملة للمناطق الحدودية والمحرومة، ومنها الصعيد وسيناء ومطروح ومناطق النوبة، وذلك بمشاركة أهلها في مشروعات التنمية، وفي أولوية الاستفادة منها، مع مراعاة الأنماط الثقافية والبيئية للمجتمع المحلي، خلال 10 سنوات من تاريخ العمل بهذا الدستور، وذلك على النحو الذي ينظمه القانون، وتعمل الدولة على وضع وتنفيذ مشروعات تعيد سكان النوبة إلى مناطقهم الأصلية وتنميتها خلال عشر سنوات، وذلك على النحو الذي ينظمه القانون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com