بعد رفع اسمه من قوائم الترقب.. هل يعود شفيق لمصر للعب دور سيّاسي؟

بعد رفع اسمه من قوائم الترقب.. هل يعود شفيق لمصر للعب دور سيّاسي؟

المصدر: ابتسام عبد الستار – إرم نيوز

اختلف المقربون من الفريق أحمد شفيق وحزب الحركة الوطنية، في تحديد موعد عودة المرشح الرئاسي السابق إلى مصر، بعد رفع اسمه من قوائم ترقب الوصول.

 إذ رجّح مقربون من الفريق عودته إلى القاهرة في غضون شهر، من أجل لملمة أوراقه وإنهاء الإجراءات المتعلقة باستقراره في القاهرة، الأمر الذي جعل الحزب الذي يترأسه ينتقد تلك التصريحات، ويقول إن ”الفريق شفيق هو الوحيد الذي يستطيع تحديد موعد عودته إلى مصر.“

ويقيم شفيق منذ 4 سنوات في الإمارات بسبب ملاحقات قضائية، بدأت بعد خسارته الانتخابات الرئاسية أمام الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، قبل تبرئته من التهم كافة.

متى عودة شفيق إلى مصر؟

في هذا الصدد، نقلت تقارير صحفية مؤخرا اعتزام رئيس الحكومة المصرية الأسبق، استئناف نشاطه السياسي والترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في العام 2018، فيما يرجح مراقبون أن يخوضها الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي أيضًا.

من جانبه، أكد سعد الدين إبراهيم رئيس مركز ابن خلدون وأحد المقربين من الفريق أحمد شفيق بأن ”شفيق سيعود لمصر خلال شهر أو شهرين بحد أقصى، بعد رفع اسمه من قوائم ترقب الوصول“، موضحا بأن ”سبب تأخير عودته لمصر كل هذه المدة هو كي يلملم أوراقه لبدء مرحلة جديدة في مصر“.

وقال إبراهيم لـ“إرم ينوز“ إن ”الفريق أحمد شفيق سيظل رئيسًا فخريًا لحزب الحركة الوطنية، كي يترك الساحة السياسية لجيل جديد، وإن مشاركته ستقتصر على العمل العام فقط وليس السياسي منه“، مؤكدا على أنه ”لن يترشح شفيق للانتخابات الرئاسية المقبلة بعد تجربته السابقة في الانتخابات“.

من ناحيته، قال المستشار يحيى قدري محامي الدفاع عن شفيق إن“الأخير سيعود خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وذلك بعد إنهاء كل الإجراءات القانونية وإخطار الموانئ بقرار رفع اسمه من قوائم ترقب الوصول“.

إجراءات عائلية وليست سياسية

وأوضح قدري لـ“إرم نيوز“ بأن ”سبب تأخر عودته لمصر مرتبط بإجراءات عائلية وليست سياسية“، مشيرا إلى أن ”الفريق شفيق سيكون له دور فعال في حزب الحركة الوطنية من خلال إعادة هيكلته واختيار كوادره، فليس من طبيعة هذا الرجل الجلوس في منزله“، منوها إلى أنه ”لو طلب مني الفريق شفيق العودة للحزب سأدعمه بقوة“.

وحول ترشح الفريق أحمد شفيق للانتخابات الرئاسية المقبلة، رد قدري قائلا“ ترشح الفريق للرئاسة مسألة ليست من الأمور المطروحة على مائدة البحث في الوقت الحالي، ولم يتحدث فيها مطلقا، موضحًا ”عندما كنت الرئيس التنفيذي لحزب الحركة الوطنية، كنت أتحدث مع الفريق شفيق في الشأن المصري في العلن وليس في الغرف المغلقة“.

بدوره،  قال المتحدث الإعلامي باسم حزب الحركة الوطنية خالد العوامي إن ”الاتصالات بالفريق أحمد شفيق مستمرة“، ﻻفتًا إلى أن ”الحزب يمارس عمله السياسي من خلال رؤيته وبرنامجه الخاص ”.

وقال العوامي لـ“إرم نيوز“ إن ”الفريق شفيق هو من يملك قرار عودته لمصر وليس من حق أي شخص أن يفصح بموعد رجوعه، لكن أتوقع عودته في أقرب وقت ممكن“ في الوقت الذي رجح فيه أن يكون سبب تأخير رجوعه إلى مصر هو ”ظروف وترتيبات شفيق نفسه“.

وحول إمكانية ترشحه لانتخابات 2018، اعتبر العوامي أنه ”من السابق لأوانه الحديث عن اﻻنتخابات الرئاسية“.

يذكر أن محكمة الجنايات أصدرت مؤخرا حكمها برفع اسم أحمد شفيق من قوائم ترقب الوصول والمنع من السفر وإلزام مصلحة الجوازات والهجرة بتنفيذ قرار رفع اسم شفيق من القوائم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com