إلغاء حكم إعدام مرسي في قضية اقتحام السجون

إلغاء حكم إعدام مرسي في قضية اقتحام السجون

قضت محكمة النقض المصرية، الثلاثاء، بإلغاء حكم الإعدام الصادر بحق الرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في القضية المعروفة إعلاميا باسم “اقتحام السجون” وأمرت بإعادة المحاكمة

وقررت المحكمة إعادة المحاكمة في القضية التي تعود وقائعها إلى عام 2011 إبان ثورة يناير، حيث اقتحمت عناصر سجن وادي النطرون يوم الـ 29 من كانون الثاني/ يناير وتم الاعتداء على منشآت أمنية.

وقضت المحكمة في حزيران /يونيو 2015 بإعدام مرسي و5 آخرين، بينهم محمد بديع المرشد العام للجماعة ، كما عاقبت 93 متهما غيابيا بالإعدام شنقا، من بينهم الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي ووزير الإعلام الأسبق صلاح عبد المقصود، كما قضت بمعاقبة 20 متهما حضوريا بالسجن المؤبد.

ومن بين المتهمين في القضية عناصر من حركة حماس الفلسطينية، وحزب الله اللبناني، وعناصر مسلحة من الحرس الثوري الإيراني.

وكانت هيئة الدفاع عن المحكوم عليهم حضوريا في القضية تقدمت بطعون أمام محكمة النقض، مطالبة بإلغاء الأحكام الصادرة بالإدانة وإعادة المحاكمة أمام إحدى دوائر محكمة جنايات غير التي سبق وأصدرت حكمها بالإدانة.