مصر.. ثالثُ قاضٍ يتنحى عن نظر ”أحداث مسجد الفتح“ خلال عامين

مصر.. ثالثُ قاضٍ يتنحى عن نظر ”أحداث مسجد الفتح“ خلال عامين

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

تنحى قاضٍ مصري، اليوم السبت، عن نظر القضية المعروفة إعلاميًا بـ“أحداث مسجد الفتح”، التي جرت في ميدان رمسيس، وسط القاهرة، في 16 أغسطس/آب 2013، وهو ثالث قاضٍ يتنحي عن نظر القضية ذاتها.

وقال رمضان الزغبي، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، إن رئيس الدائرة 21 بمحكمة جنايات القاهرة، القاضي سعيد الصياد، تنحي اليوم عن نظر محاكمة 493 معارضًا (200 حضوريًا، و293 غيابيًا ومخلى سبيله على ذمة القضية) في القضية المعروفة، إعلاميا بـ ”أحداث مسجد الفتح“.

وأضاف الزغبي أن رئيس المحكمة، قبل إعلانه قرار التنحي، ”أجّل القضية إلى جلسة 13 ديسمبر/كانون أول المقبل لفض الأحراز (أدلة مادية)، والاستمرار في حبس المتهمين الحضور“.

وبحسب عضو هيئة الدفاع، فإن هذه هي المرة الثالثة التي يتنحى فيها رئيس المحكمة عن متابعة القضية منذ بدء نظرها في فبراير/شباط 2014.

ولم يكشف القاضي الصياد أسباب تنحيه عن نظر القضية، لكن في العادة يكون السبب هو ”استشعار الحرج“.

ويكون تنحي القاضي لاستشعار الحرج في أحوال عدة حددها القانون؛ ومنها وجود علاقه بين القاضي وأحد الخصوم، أو أن يكون قد أبدى رأياً مسبقاً في الدعوى يتعارض مع ما يشترط في القاضي من خلو الذهن عن موضوعها ليستطيع أن يزن حجج الخصوم وزناً مجرداً.

وحال تنحي القاضي، يتم إحالة الأمر إلى محكمة الاستئناف (الأعلى درجة) لتقوم بدورها بتحديد دائرة أخرى من محاكم الجنايات لنظر القضية.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com