بعد تصريحاته الأخيرة.. مصر تتهم أردوغان بالتحريض على زعزعة استقرارها

بعد تصريحاته الأخيرة.. مصر تتهم أردوغان بالتحريض على زعزعة استقرارها

أدانت وزارة الخارجية المصرية، التصريحات الأخيرة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واصفة إياها بأنها “غير مسؤولة، وتهدف إلى زعزعة استقرار البلاد”.

وخلال حوار مع قناة “الجزيرة” القطرية، أمس الخميس، اتهم أردوغان، مصر، بدعم الكيان الموازي الذي يقوده فتح الله غولن، كما وجه انتقادات للرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، في بيان، إن “هذه التصريحات استمرار لمنهج التخبط وازدواجية المعايير الذي تتسم به السياسية التركية خلال السنوات الأخيرة”.

وأعرب أبو زيد عن “صدمته لتنصيب الرئيس التركي نفسه حارسًا للديمقراطية وحاميًا للحريات، في الوقت الذي تعتقل فيه حكومته المئات من أساتذة الجامعات والإعلاميين، والعشرات من نواب البرلمان، وتغلق عشرات الصحف وتقصي عشرات الآلاف من الموظفين العموميين وضباط الجيش ورجال القضاء من وظائفهم، بحجه انخراطهم في مخطط الانقلاب علي النظام”.

وأضاف أنه “ليس من المستغرب أن تصدر مثل تلك التصريحات عن الرئيس التركي في هذا التوقيت على وجه الخصوص، حيث تعتبر تحريضا واضحا يستهدف زعزعه الاستقرار في مصر”.