وزير مصري لـ”إرم نيوز”: نتجه لحل أزمة المشتقات البترولية بالطاقة المستخرجة من الرمال

وزير مصري لـ”إرم نيوز”: نتجه لحل أزمة المشتقات البترولية بالطاقة المستخرجة من الرمال

كشف مسؤولون مصريون، عن توجه الحكومة رسميًا لإنتاج الطاقة المتجددة، بعد الصعوبات الاقتصادية الأخيرة، التي واجهتها، في الحصول على المشتقات البترولية.

وقال اللواء محمد العصار، وزير الإنتاج الحربي المصري، إن بلاده تتجه رسميًا للاعتماد على الطاقة المتجددة بشكل أكبر، لافتًا إلى أن الوزارة تبحث إنتاج الطاقة الشمسية عن طريق الرمال.

وكشف العصار، لـ”إرم نيوز” على هامش مؤتمر للطاقة المتجددة في القاهرة، عن اتفاقية مرتقبة بين اتحاد المستثمرين العرب، ووزارة الإنتاج الحربي، في مجال الطاقة المتجددة، للتغلب على الصعوبات التي تواجه مصر، بسبب عدم توافر المشتقات البترولية.

وأكد الوزير استعداد مصر لإنتاج الطاقة المتجددة، لافتًا إلى أنها تحتاج إلى ما يقرب من 37% من الطاقة من مصارد غير متوافرة محليًا، وتحاول بلاده تصنيعها، مشيرًا إلى ضرورة تنفيذ مشاريع للربط الغازي والكهربائي، بين دول البحر المتوسط وحوض النيل.

وفي السياق ذاته، قال وزير الكهرباء المصري، محمد شاكر، إن الطاقة المتجددة هي المصدر الوحيد القادر على تغطية احتياجات منطقة شمال أفريقيا من الكهرباء، موضحًا أن مشروعات الطاقة المتجددة تستطيع أن تشارك في عمليات التصنيع المحلي، وإنتاج الكهرباء بالشكل المطلوب، لسد حاجة مصر منها.

وكشف رئيس هيئة تنمية الطاقة البديلة والمتجددة، الدكتور محمد السبكي، عن أن مصر تستهدف الحصول على مصادر عديدة للطاقة، بنسبة 29% من الطاقة المتجددة بحلول عام 2020.

وأضاف في تصريح لـ”إرم نيوز” أن مصر تمتلك أدوات وآليات التصنيع المحلي في مجالي الطاقة الشمسية والرياح، مؤكدًا أن ترشيد استهلاك الطاقة سيوفر 8% من إجمالي الطاقة التي تحتاجها مصر.

بدوره قال رجل الأعمال المصري، محمد فريد خميس، ورئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر: “إننا نحتاج لدعم السيسي، خاصة في مجال الطاقة المتجددة، لتحصل مصر على 30% من الطاقة المتجددة من إجمالي الطاقة”.

وقال خميس لـ”إرم نيوز” على هامش مؤتمر الطاقة المتجددة، بصفته رئيس اتحاد المستثمرين العرب، إنه سيتم تقديم تسهيلات بين الشركات ووزارة الدولة للإنتاج الحربي، للبدء في التصنيع المحلي.