بعد اتهامه بخداع النواب.. البرلمان المصري يستدعي وزير البترول تمهيدًا لإقالته

بعد اتهامه بخداع النواب.. البرلمان المصري يستدعي وزير البترول تمهيدًا لإقالته

استدعت لجنة الطاقة في البرلمان المصري المهندس طارق الملا وزير البترول، للمثول أمام أعضاء اللجنة، في اجتماع مقرر عقده خلال اليومين المقبلين، للتحقيق معه بشأن أسباب زيادة أسعار الوقود بنسبة 30%، وهو ما نتج عنه موجة من الغضب العارم، بعد ساعات من قرار البنك المركزي، بتحرير سعر الصرف “تعويم الجنيه”.

وقال النائب البرلماني محمود عطية عضو لجنة الطاقة والبيئة بالبرلمان، في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز” إن موجة من الغضب الشديد تجتاح أعضاء لجنة الطاقة بالبرلمان بعد قرار رفع أسعار الوقود، واصفًا القرار بأنه “صادم ومفاجئ”.

وأوضح النائب عن “حزب الوفد” أن وزير البترول نفى وجود أي نية لزيادة أسعار الوقود خلال الفترة الحالية، وذلك خلال حضوره اجتماع اللجنة في البرلمان الأسبوع الماضي، مضيفًا أن “وزير البترول خدعنا، ومن ثم فهو خدع الشعب، وفوجئنا بالقرارات دون أي إخطار أو مناقشة”.

وأكد عطية أن استدعاء الوزير سيكون الأحد القادم على أقصى تقدير، مشيرًا إلى أن قرار رفع أسعار الوقود أشعل الأسواق ورفع تكاليف النقل سواء التجاري أو المدني، لافتا إلى أن “المواطن المصري لم يعد يتحمل، وأكد أن مثول الوزير واستدعاءه أمر حتمي، وسيحدد موعد الاجتماع خلال ساعات قليلة، لكنه من المؤكد الأحد القادم”.

وذكر النائب البرلماني أنه من غير المقبول أن يفاجأ البرلمان بشكل عام، بمثل هذه القرارات، خاصة لجنة الطاقة المعنية بمثل هذا الأمر، وما ترتب عن وعود النواب لأبناء دوائرهم، وتصريحاتهم الإعلامية، بعدم تطبيق أو فرض زيادة في الأسعار، ثم تأتي الصدمة والخداع، والإحراج للنواب أمام أبناء دوائرهم، ولابد من وقفة مع الوزير.

وقال مصدر برلماني، رفض ذكر اسمه في تصريحات لـ”إرم نيوز” إن أعضاء اللجنة يسعون الآن لعمل تكتل برلماني للمطالبة بإقالة وزير البترول، أو سحب الثقة منه، بعد تصريحاته السابقة، وما شهده الشارع المصري بعد رفع الأسعار.