15 مليون دولار لتعويض متضرري السيول في مصر

15 مليون دولار لتعويض متضرري السيول في مصر
Egyptians push to buy subsidized sugar from a government truck after a sugar shortage in retail stores across the country in Cairo, Egypt, October 14, 2016. Picture taken October 14, 2016. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: محمد الفيومي – إرم نيوز

أعلنت الحكومة المصريّة، اليوم الإثنين، خطة عاجلة لمواجهة أزمة السيول التي بدأت تطل برأسها خلال اليومين الماضيين، مخلّفة 26 قتيلًا على الأقل، و72 مصابًا آخرين، بسبب الأمطار الغزيرة والسيول المستمرة منذ يومين في عدة محافظات، والتي أدت لإغلاق 4 موانئ رئيسة في البلاد.

وكانت مدينة ”رأس غارب“ في محافظة البحر الأحمر، الأكثر تضررًا، حيث أظهرت مقاطع بثها التلفزيون الرسمي، السيول وقد قطعت الطرق وغمرتها تمامًا، وتسببت في جرف سيارات، وتصدع وانهيار بعض المنازل في هذه المدينة الساحلية البترولية التي تنتج 85% من بترول مصر.

وكشف مصدر حكومي لـ“إرم نيوز“ عن تخصيص الحكومة المصرية ميزانية بقيمة 15 مليون دولار لتعويض المتضررين، واستعادة كفاءة البنية التحتية بشكل عاجل، في المناطق الأكثر تضررًا من الأزمة.

وأشار المصدر إلى أن وزير المالية اعتمد الميزانية، عقب اجتماع طارئ عقده الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الحكومة شريف إسماعيل، خلال الساعات الماضية، بحضور عدد من الوزارات الخدمية ووزارة المالية.

وتواجه الحكومة والسلطات المصرية غضبًا عارمًا من المواطنين بسبب عجز الأجهزة التنفيذية عن مواجهة السيول رغم توقيتها المعروف، ما دفعها لاعتماد آليات سريعة لمواجهة الأزمة وتعويض المتضررين.

وكشفت وزيرة التعاون الدولي المصرية سحر نصر، عن تحرك سريع للوزارة لمساعدة المتضررين من السيول، بالتنسيق مع الشركاء في التنمية على رأسهم البنك الأفريقي، الذي خصص منحة بقيمة مليون دولار، لدعم المحافظات المتضررة من السيول، فضلاً عن اتخاذ إجراءات وقائية من أجل الحد من الآثار السلبية للسيول قبل حدوثها في المستقبل، مثل دعم إقامة منازل آمنة للمتضررين كبديل للسكن في عشوائيات.

وقالت الوزيرة، إن المنحة تتكون من جزئين، الأول عبارة عن مساعدات عينية لضحايا السيول من خلال توزيع أغذية وبطاطين وأدوية على المتضررين، أما الجزء الثاني فيتمثل في توفير مضخات الطوارئ وتطهير وتعقيم شبكات الصرف الصحي، من خلال استخدام المركبات والمعدات المتخصصة لضخ المياه، لتصفية الممرات المائية والسماح بتصريف الأمطار بسلاسة.

من جهته، حذر وحيد سعودي المتحدث باسم هيئة الأرصاد الجوية المصرية، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، من موجة سيول قادمة تستمر حتى الجمعة المقبلة، بحسب خرائط توزيعات الضغط الجوي وصور الأقمار الصناعية، متوقعًا سقوطا غزيرا للأمطار والعواصف الرعدية على شبه جزيرة سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر ومحافظات الصعيد لتصل لحد السيول.

وتعتبر كوارث السيول أزمة متكررة في مصر كل عام، فيما كانت أبشع كارثة سيول في البلاد، في نوفمبر العام 1994 حين أودت بحياة 270 شخصًا على الأقل في إحدى قرى محافظة أسيوط جنوبي البلاد.