خامنئي يطيح برئيس قناة مصرية

خامنئي يطيح برئيس قناة مصرية

أصدر عبداللطيف المناوي رئيس قناة الغد الإخبارية بيانًا أعلن فيه استقالته من رئاسة القناة

وجاء في البيان الذي أرسله المناوي للقناة “بدأنا معاً، قبل حوالي العام، مشروعاً إعلامياً طموحاً لإطلاق أول قناة إخبارية عربية من مصر، وخضنا التحدي الكبير معاً، كانت لدي التزامات أكيدة تجاهكم، وتجاه القناة، وتجاه تاريخي المهني، بأننا خرجنا لنبقى وننافس ونكون في الصدارة”.

وقال المناوي: “حاولت قدر المستطاع الالتزام بكل ما تعهدت به تجاهكم مهنياً وإدارياً، وفعلت كل ما يضمن حقوقكم، ويعطيكم في نفس الوقت الحق أن تفخروا بالانتماء لاسم القناة، مهنياً ومعنوياً”.

وأضاف “لكن، يبدو أن الطريق وصل لنهايته في علاقتي الوظيفية بالقناة، وبالتالي بات من الصعب بالنسبة للطرفين، وبعد التطورات الأخيرة، الاستمرار في التعاون في هذا الجزء من العلاقة التي هي جزء من علاقة اكبر بيني وبين إدارة القناة وملاكها، راجياً لكم كل التوفيق في عملكم، وراجياً لهم التوفيق في تحقيق ما يهدفون إليه”.

وفي تصريحات خاصة لإرم نيوز قال المناوي “إن السبب الرئيسي للاستقالة هو الضجة التي أثيرت مؤخرا بسبب الإعلانات الترويجية للقناة والتي أثارت الشهر الماضي غضبا مصريًا وعربيًا بعد أن وضعت القناة عددًا من الصور الإعلانية في شوارع القاهرة تضمنت تلك الإعلانات صورًا للمرشد الإيراني علي خامنئي أثناء التقاطه لصورة سيلفي، وفي خلفية الصورة عدد من المعالم الخليجية الشهيرة.

وتضمنت الإعلانات أيضًا والتي تم إزالتها جميعًا من قِبل الأمن المصري صورًا لوزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيري ومن خلفهما آثار الدمار في سوريا.

وأضاف المناوي في تصريحه لإرم نيوز: “لم أتعرض لأي نوع من الضغوط الأمنية أو السياسية سواءًا الداخلية أوالخارجية وإنما جاء قرار الاستقالة مستقلًا.