الأمطار تقتل 9 أشخاص وتشل المدن السياحية في مصر

الأمطار تقتل 9 أشخاص وتشل المدن السياحية في مصر

تسببت أمطار غزيرة سقطت على عدة محافظات مصرية، بمقتل تسعة أشخاص وإصابة 34 آخرين، في حوادث منفصلة، وسط شلل تام أصاب المدن السياحية، وإغلاق الطرق الرئيسة التي تربط العاصمة بالمحافظات الأخرى.

ولقي ثمانية أشخاص -بينهم طفلان- مصرعهم في حادث انقلاب حافلة في صعيد مصر، بعد اصطدامها بسيارة نقل ثقيل، فيما وصل عدد المصابين إلى 34 شخصًا، وتمكنت قوات الإنقاذ والعاملين بمرفق إسعاف محافظة سوهاج، من انتشال جثامين القتلى، ونقل المصابين إلى مستشفيات المحافظة المختلفة لتلقي العلاج.

وفي محافظة أسيوط، لقيت فتاة مصرعها صعقاً بالكهرباء، إثر سقوط الأمطار الغزيرة على قرى ومراكز المحافظة، حيث تلقى رجال الأمن إخطارًا من غرفة عمليات النجدة، يفيد بوصول بلاغ بمصرع فتاة صعقًا بالكهرباء، نتيجة ملامستها لسلك كهرباء عار خارج من أحد الأعمدة، أثناء سيرها بالشارع وسقوط الأمطار، وتم نقل الجثة للمشرحة.

وشهدت محافظة البحر الأحمر، موجة سيول وأمطار غزيرة، أدت لإغلاق الطرق التي تربط المحافظة بمحافظات الصعيد، وفصل التيار الكهربائي عن المدينة التي أصيبت بشلل تام.

كما أصابت السيول مدنًا سياحية مثل الغردقة ورأس غارب وسفاجا.

ونتج عن ذلك إغلاق تسعة طرق رئيسة هي: “سفاجا-قنا” ،”إدفو-أسوان”،” السخنة- الزعفرانه”، و”رأس غارب- الغردقة”، و”القاهرة –السويس”، و”السويس- الغردقة”، و”الصعيد الشرقي القديم”، و”بني سويف -المنيا”، والوادي الجديد –الفرافرة”.

وقال الدكتور وحيد سعودي، المتحدث باسم هيئة الأرصاد الجوية المصرية، في تصريحات لـ”إرم نيوز” إن موجة الطقس السيء مستمرة حتى السبت، مشيراً إلى احتمالية سقوط الأمطار على كافة أنحاء الجمهورية خلال الساعات المقبلة، خاصة على سلاسل جبال البحر الأحمر وسيناء ومحافظات الصعيد، قد تصل إلى حد تشكل السيول.

ودعا سعودي إلى توخي الحذر على الطرق، تفاديا لحوادث السيارات وسقوط مزيد من الضحايا.