المصريون يقاطعون أسواق اللحوم بسبب الدولار

المصريون يقاطعون أسواق اللحوم بسبب الدولار

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

ضرب كساد هائل أسواق اللحوم في المدن المصرية، بعد أن ضربها ارتفاع جنوني في الأسعار، وتوقفت حركة بيع وشراء اللحوم بنسبة كبيرة، وسط انخفاض عدد الحيوانات التي يتم ذبحها لدى الجزارين، بعدما وصل سعر الكيلو إلى 120 جنيهاً.

وأوضح محمد شرف رئيس شعبة اللحوم بالغرفة التجارية في القاهرة، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ أن ارتفاع الأسعار بشكل جنوني جاء بسبب ارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء، والذي تجاوز 16 جنيهاً مصرياً خلال الأيام الماضية، ومن ثم تأثير ذلك على المواد الغذائية الخاصة بالأعلاف، والتي يتم استيرادها من الخارج.

وذكر رئيس شعبة اللحوم في تصريحاته، أن عدم وجود مراع طبيعية في مصر، نتج عنه الاعتماد بشكل كامل على الأعلاف التي يتم استيرادها من الخارج بالعملة الصعبة، مؤكداً أن السوق يعاني  كسادا غير عادي يهدد كافة محلات الجزارة.

من جانبه، قال الدكتور عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة، لـ ”إرم نيوز“ إن الزيادة المستمرة في سعر الدولار بالسوق السوداء، ترتب عليها ارتفاع مستلزمات الإنتاج الحيواني والداجني من الأعلاف.

وعن ارتفاع أسعار الأعلاف، ذكر رئيس الشعبة أن سعر طن الأعلاف ارتفع قرابة ألف جنيه عن الأسابيع الماضية، بسبب السوق السوداء للدولار، قائلاً: ”أقل سعر طن أعلاف يزيد قرابة 70 جنيهاً عن الأيام الماضية“، في الوقت الذي أكد فيه إن مصر تستورد قرابة 10 ملايين طن من الأعلاف سنوياً، كأحد أهم مستلزمات الإنتاج الحيواني، بسبب الفجوة في نقص الأغلاف، ما يستوجب التوسع في زراعة الذرة الصفراء والمحاصيل العلفية، لخفض المستلزمات التي تنعكس على الإنتاج الحيواني“.

وقال عبداللطيف محمود، مدير إحدى السلاسل التجارية، إن ارتفاع أسعار اللحوم، لم يقتصر على البلدي فقط، مشيراً إلى وصول أسعار اللحوم  المستوردة المجمدة إلى 60، و65 جنيهاً، بعد أن كانت لا تتجاوز 45 جنيهاً منذ أسابيع قليلة.

واستكمل مدير إحدى السلاسل التجارية حديثه، بأن عددًا كبيرًا من المواطنين، كان يلجأ للحوم المجمدة والمستوردة، لسد الاحتياجات حينما كان سعر البلدي 75جنيهاً، قائلاً: ”الناس إلّيْ كانت بتشتري المجمد إزاي تشتريه دلوقتي، وهو بنفس أسعار البلدي منذ أسابيع، لو الناس تقدر عليه دلوقتي، كانت قدرت على سعر البلدي إلّيْ كان بنفس السعر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com