السيسي يردّ على دعوات التحشيد لـ”ثورة الغلابة” ‏

السيسي يردّ على دعوات التحشيد لـ”ثورة الغلابة” ‏

وصف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي،  دعوات الخروج في مظاهرات ضده في 11 نوفمبر/تشرين ثاني القادم و التي ترفع شعار “ثورة الغلابة”، بـ”الفاشلة”، مؤكدا أن الشعب المصري واع ومدرك للدعوات الهدامة التي يطلقها “أهل الشر”.

وقال الرئيس المصري في حوار أجراه مع رؤساء تحرير الصحف القومية أمس”الأخبار والأهرام والجمهورية ” ونشر الجزء الأول من الحوار صباح اليوم السبت أن الشعب المصري واع ومدرك للجهود التي تبذل نحو التنمية وحماية البلاد وبالتالي فلن يستجيب الشعب لمثل هذه الدعوات التي يطلقها ويتناولها أهل الشر وستفشل_بحسب قوله.

وعن مطالبة البعض باتخاذ إجراءات ضد رجال الأعمال وتغولهم في ظل التخوف من الاستثمار في مصر بعد ارتفاع سعر الدولار ليتجاوز 15جنيها بالسوق السوداء، وجه السيسي رسالة طمأنينة لرجال الأعمال قائلا “لن أتخذ إجراءات استثنائية ضدهم فلهم دور بارز في مجال التنمية والقضاء على العشوائيات”.

وعن تسليح الجيش المصري وتكاليف التسليح قال الرئيس المصري إن ثمن حاملة الطائرات “ميسترال” يساوي إنتاج حقل غاز”ظهر”  المكتشف مؤخرا، مشيرا إلى أن الجيش المصري قادر على حماية حدوده بكل قوة وحزم في الاتجاهات الأربعة.

وعن مدى تقبل الشعب تبعات قرض صندوق النقد الاقتصادية، قال السيسي إنه يثق في المصريين وتحملهم الصعاب من أجل مستقبل الأجيال القادمة وحرصهم على البلاد وتفهمهم للجهود الحالية في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، مؤكدا أن مخزون السلع الأساسية تكفي البلاد لمدة 6 أشهر.

وقال السيسي، ” إن الدولة لن تترك محدودي الدخل دون حماية، وإن الإصلاح هو الأمل الحقيقي فى مستقبل أفضل”.

وذكر، إن همة المصريين أقوى من الصعاب، مشيرا إلى أن إجراءات الإصلاح صعبة ولكنها حتمية.

وأوضح السيسي أن برنامجه الاقتصادي يستهدف وصول الدعم لمستحقيه و خفض فاتورة الدين.