السعودية تستنكر الهجوم على الحاجز العسكري في سيناء المصرية

السعودية تستنكر الهجوم على الحاجز العسكري في سيناء المصرية

عبّر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عن “إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي الذي استهدف نقطة تفتيش في محافظة شمال سيناء بجمهورية مصر العربية، وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى”.

وقدّم المصدر، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس)، “تعازي المملكة لأسر الضحايا ولجمهورية مصر العربية الشقيقة حكومةً وشعبًا، مع الأمنيات للمصابين بالشفاء العاجل”.

وكشفت مصادر أمنية مصرية يوم الخميس، عن مقتل 12 عسكريًا في هجوم مسلح على حاجز عسكري وسط سيناء المصرية.

وقالت المصادر إن 8 عسكريين آخرين أصيبوا في الهجوم، الذي يعد أول هجوم كبير يقع بمنطقة بئر العبد، التي اتسمت بالهدوء شمال سيناء، منذ تصاعد الهجمات على الجيش والشرطة، قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وذكرت المصادر أن مسلحين هاجموا كمينًا أمنيًا يسمى كمين زغدان، يبعد نحو 40 كيلومترًا عن مدينة بئر العبد، بأسلحة رشاشة، ما أسفر عن وقوع هذا العدد الكبير من الضحايا.

وأفادت مصادر طبية بأنه تم نقل الجثث والمصابين إلى المستشفى العسكري، فيما أخطرت الجهات المعنية للتحقيق.

ووجهت القوات المسلحة المصرية، الفترة الماضية، ضربات متوالية لأماكن مسلحين في سيناء يشتبه في انتمائهم لجماعات مسلحة، أوقعت عشرات القتلى في صفوف المسلحين، وفق تقارير محلية سابقة.

وتنشط في محافظة سيناء، عدة تنظيمات أبرزها تنظيم “ولاية سيناء”، وتنظيم “أجناد مصر”.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة شمال شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن الجماعات المتشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.