محكمة مصرية تقضي بسجن رجل روّج للمذهب الشيعي وشتم صحابة الرسول وزوجاته

محكمة مصرية تقضي بسجن رجل روّج للمذهب الشيعي وشتم صحابة الرسول وزوجاته

قررت دائرة الإرهاب في محافظة الشرقية، حبس مواطن شيعي لمدة عامين مع الشغل والنفاذ، بعد اتهامه بسب الصحابة، ونشر ذلك بين أطفال القرية بمركز كفر صقر بالمحافظة.

وكانت تحريات جهاز الأمن الوطني بالشرقية “أمن الدولة سابقاً”، قد أكدت أن المواطن الصادق محمد حسن أبوشعيشع، مقيم بقرية المؤانسة كفر صقر في مصر، حاصل على دبلوم المعهد الفني التجاري، يقتنع بالعديد من الأفكار المتطرفة التي تعد ازدراء لصحيح الدين الإسلامي، منها بطلان خلافة أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان، وعدم جواز رفع الأذان أو أداء الصلاة إلا خلف إمام من آل البيت أو من ينوب عنه بإذنه.

كما دأب المتهم على سب أمهات المؤمنين من بينهن “عائشة بنت أبي بكر، وحفصة بنت عمر بن الخطاب”، وازدراء بعض الصحابة ولعنهم والادعاء بأنهم من أهل النار.

كما استغل المتهم، منصبه، كرئيس لمجلس إدارة جمعية فاطمة الزهراء لتنمية المجتمع بالقرية المشهرة برقم 22351 لسنة 2011، في تأسيس دار حضانة دون ترخيص، وإلحاق بعض أطفال القرية بها، وتعليمهم المذهب الشيعي للأطفال.

وجاء في تحريات الأمن الوطني، تأكيد تواصل المتهم مع بعض الصفحات الإلكترونية من خلال الإنترنت والقنوات الفضائية، وتباهيه باعتناقه لتلك الأفكار، وسعيه لتلقي دعم مادي من قيادات تعتنق أفكاره، تقيم داخل وخارج البلاد، لاستقطاب عناصر جديدة، والتحريض على الفتنة والإضرار بالوحدة الوطنية.