”لعبة الكراسي الموسيقية“.. عنوان المواجهة المقبلة في البرلمان المصري

”لعبة الكراسي الموسيقية“.. عنوان المواجهة المقبلة في البرلمان المصري

المصدر: شوقي عصام - إرم نيوز

يتوقع أن تشهد الدورة الثانية للبرلمان المصري التي ستنطلق بعد 10 أيام، مواجهات وصدامات، مع استعداد التحالف النيابي ”25 – 30“ للجوء إلى ”لعبة الكراسي الموسيقية“ في مواجهة رئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال، ومن خلفه ائتلاف دعم مصر صاحب الأكثرية النيابية، وذلك مع اتخاذ التحالف إجراءات لتكوين جبهة معارضة تكون صاحبة صوت قوي وفعال في البرلمان.

وقالت مصادر برلمانية من داخل تحالف ”25 – 30″ لـ“إرم نيوز“ إن ”هناك جسرًا مفتوحًا بين رئيس البرلمان علي عبد العال وقيادات في التحالف النيابي 25 – 30، وذلك بهدف تخفيف حدة الصدام المسيطرة على المشهد السياسي بين التحالف وائتلاف دعم مصر الذي ينتمي إليه عبد العال، وهو الصدام الذي كان واضحًا في ختام الدورة البرلمانية بداية الشهر الجاري، وذلك لعدم الوصول بالبرلمان إلى مشهد أغلبية تقيد المعارضة“.

وقالت المصادر إن ”رئيس البرلمان ينظر إلى التعامل مع التحالف بسياسة الاحتواء، وذلك بعد أن وصلت الصدامات إلى ذروتها، عبر إحالة مجموعة من أعضاء التحالف إلى لجنة القيم، لرفضهم قانون القيمة المضافة وإجراء مؤتمر صحافي حول ذلك؛ ما خلق تعاطفًا كبيرًا معهم من جانب الرأي العام، ووضع مجلس النواب في مشهد إسكات أصوات المعارضة“.

وأشارت المصادر إلى أن ”رئيس المجلس يبحث في الفترة الحالية طلبات التحالف الخاصة، بالحصول على حصة في مقاعد اللجان وعدم خضوعها لترتيبات تكون لصالح ائتلاف دعم مصر، واستخدام نظام التصويت الإلكتروني، وأحقية التحالف في عقد مؤتمرات صحافية داخل المجلس، وتطبيق اللائحة بالتساوي على جميع الأعضاء دون محاباة لدعم مصر“.

 وفي سياق لعبة ”الكراسي الموسيقية“، قالت مصادر داخل ”25 – 30“ إن ”التحالف يرغب في أن يكون تواجده بالبرلمان ليس بالصوت المعارض فقط، لكن بالمواجهة على الأرض خاصة في عمليات التصويت بهدف عرقلة أي مشروعات قوانين تمررها الحكومة بمساعدة  ائتلاف دعم مصر دون مراعاة حالة الشارع والأحوال الاقتصادية لاسيما مع التركيز على مشروعات قوانين تأخذ شكل الجباية“.

وختمت المصادر حديثها بالقول، إنه ”سيتم العمل في الفترة الحالية على ضم نواب من أحزاب وائتلافات برلمانية أخرى للانضمام إلى التحالف فعليًا في الفترة المقبلة، حتى يكون صاحب قوة في التصويت ومواجهة الحكومة ومحاسبتها بشكل حقيقي“، مشيرة إلى أن ”التواصل يتم حاليًا مع 60 نائبًا من داخل أحزاب المصريين الأحرار، ومستقبل وطن، وائتلاف دعم مصر، يعترضون على سياسات أحزابهم تحت القبة، ويميلون كثيرًا إلى مواقف 25- 30“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com