الحكومة المصرية تستعين ببارجة نفط لانتشال مركب الهجرة المنكوب

الحكومة المصرية تستعين ببارجة نفط لانتشال مركب الهجرة المنكوب

المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

استعانت الحكومة المصرية ببارجة نفط للوصول إلى موقع غرق مركب الهجرة بالقرب من سواحل مدينة رشيد، وفق ما أعلن المتحدث الرسمي باسم محافظة البحيرة وهدان السيد.

وقال السيد في بيان صدر الأحد، إنه ”تم اللجوء لاستخدام بارجة نفط تابعة لشركة بترول رشيد للدفع بها والوصول إلى موقع غرق المركب، حيث يتم تركيب قوائم معدنية له استعدادًا لانتشاله من قاع البحر“.

وأضاف أنه ”أجرى اتصالا هاتفيًا مع ربان البارجة التي تستعد لانتشال المركب الغارق“، نافيًا في الوقت ذاته ”ما تردد بشأن توقف أعمال البحث عن ضحايا أو أشلاء الجثث“.

وأوضح السيد أن ”البارجة التابعة لشركة البترول تحمل ونشًا يستطيع رفع حمولة تزيد عن 100 طن، في حين يزن المركب الغارق قرابة 80 طن فقط“.

وأكد المسؤول الحكومي على أن ”البارجة تحركت لبدء مهام عملها، بعد أن اقترح رئيس الوزراء الدكتور شريف إسماعيل انتشال المركب بواسطتها“.

إلى ذلك، قال مصدر النيابة العامة في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إن ”التحقيقات ما تزال جارية مع الناجين من الحادث، كونهم ارتكبوا مخالفات تتعلق بالهجرة غير الشرعية“.

وأكد المصدر على أنه ”تم إخلاء سبيل صاحب المركب خلال الساعات الماضية، بعد أن ثبت عدم تورطه في الحادث، وفقًا لتحقيقات النيابة العامة في دمنهور“.

وكانت الحكومة المصرية أعلنت عصر الأحد تحديد موقع مركب الهجرة غير الشرعية الغارق بالقرب من سواحل مدينة رشيد، الذي راح ضحيته نحو 167 فردًا وفقًا لآخر إحصائيات غير رسمية، بعد ثلاثة أيام من الواقعة التي عرفت إعلاميًا بـ“كارثة رشيد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com