بعد عاصفة انتقادات ضده.. وزير الثقافة المصري ينفي مهاجمته الأزهر

بعد عاصفة انتقادات ضده.. وزير الثقافة المصري ينفي مهاجمته الأزهر

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

نفى وزير الثقافة المصري حلمي النمنم، أن يكون قد اتهم مؤسسة الأزهر بالتحريض على العنف، مؤكدًا أنه ”يحترم ويقدر“ المؤسسة.

وحول تصريحاته التي هاجم من خلالها عددًا من الجامعات المصرية، لانتشار سرقة الرسائل العلمية فيها، قال النمنم إنه ”بالفعل وبكل أسف انتشرت ظاهرة سرقة الرسائل العلمية في عدد من الجامعات المصرية وهذا أمر معروف“، منوهًا إلى أن هذه الظاهرة ”أدت إلى تراجع صورة الجامعات المصرية في الخارج، الأمر الذي على إثره لم تفرز الجامعات عباقرة ومبدعين، أمثال أحمد زويل في السنوات الأخيرة“، وفق تعبيره.

وكان النمنم قد تعرض مؤخرًا إلى هجوم شديد بسبب ما قيل إنها تصريحات صادرة عنه اتهم من خلالها مؤسسة الأزهر بالتحريض على العنف، علاوة على اتهامه للجامعات المصرية بسرقة الرسائل العلمية من الخارج.

والتقى ”إرم نيوز وزير الثقافة حلمي النمنم، في حوار شمل آخر فعاليات وقرارات الوزارة، إضافة إلى الاستفسار عن تصريحاته الأخيرة بشأن الأزهر والجامعات المصرية.

وفي معرض الحديث عن الأزهر، قال النمنم: ”أنا مؤمن بأن ضرب مؤسسات الدولة جريمة تستوجب العقاب، فكيف أهاجم الأزهر، ومن يقرأ كتابي بعنوان الأزهر الشيخ والمشيخة، سيتأكد من ذلك جيدًا، ويعرف أنني أقدر الأزهر وأعرف جيدًا قيمة مؤسسة مر عليها أكثر من ألف عام“.

النمنم: خصومي يحاولون إسقاطي

وحول الهجوم الذي يشنه البعض عليه، أشار النمنم إلى أنه ”بالفعل يوجد أطراف وخصوم يحاولون إسقاطي، فعندما لا تتحقق مصالح هؤلاء الخصوم يعلنون الحرب بكل الوسائل“.

ونوه الكاتب الصحفي إلى أنه ”بالرغم من ذلك فإنني لا ألتفت إليهم وأحاول التركيز في عملي“ في الوقت الذي لفت فيه إلى ”وجود خصومه من التيار الديني المتشدد، الذين أغضبتهم رغبته في خروج الفعاليات الثقافية إلى الشارع“.

في الجانب الفني وخاصة السينمائي، بين وزير الثقافة أن ”هناك مجموعة من الإجراءات التي اتخذتها للنهوض بحال السينما“، مضيفًا بقوله ”نجحت في رفع دعم السينما من 20 مليون جنيه إلى 50 مليونًا، وأبذل مجهودًا كبيرًا لإنشاء مدينة للسينما، التي ستتضمن معامل واستوديوهات جديدة“.

وبسؤاله عن ما تردد بشأن اتخاذ خطوات جادة لإلغاء الرقابة على المصنفات الفنية قال: ”هذا الكلام لا يمت للحقيقة بصلة، نحن في مجتمع له عادات وتقاليد، ودور الرقابة مهم حتى لا تخرج أعمال هدامة تهدد ثوابت واستقرار المجتمع، خاصة في هذه الظروف الصعبة“.

وعن ترشيح فيلم ”اشتباك“ المصري لجائزة الأوسكار، رغم موقف الرقابة المصرية منه قبل العرض أوضح الوزير بأن ”الأمر متعلق بنقابة السينمائيين، وقد تم اختيار الفيلم بعد حصوله على أعلى نسبة تصويت للمنافسة في الأوسكار وتمثيل مصر“ معتبرًا أن ”مجرد اختياره أمر ينفي تمامًا ما تردد من أن وزارة الثقافة ضد الفيلم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com