رئيس البرلمان المصري يحارب ”خيانة النواب“ بنظام ”البصمة“

رئيس البرلمان المصري يحارب ”خيانة النواب“ بنظام ”البصمة“

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

اتهم علي عبدالعال رئيس البرلمان المصري، نواب المجلس بخيانة المصريين الذين منحوهم أصواتهم للتعبير عنهم تحت القبة، بعد أن شهدت القاعة، الإثنين، حضوراً ضعيفًا من النواب أدى إلى تأخر بدء الجلسة العامة، الأمر الذي تكرر أكثر من مرة خلال الفترة الماضية.

وأعرب رئيس البرلمان عن غضبه الشديد من تفاقم ظاهرة غياب غالبية النواب، في حين أن غالبية القوانين والمقترحات تتطلب موافقة وحضور ثلثي أعضاء المجلس، المكون حاليًا من 595 نائبًا بعد استقالة النائب المعين المستشار سري صيام.

وقال عبدالعال إن ”عدم التزام أعضاء المجلس بالحضور، أمر يمثل ”خيانة“ لإرادة الجماهير“، لافتا إلى أنه دعا المستشار أحمد سعد الدين، الأمين العام للبرلمان، تفعيل نظام ”البصمة“ وتطبيقه في بداية الجلسة، لإثبات حضور النواب من عدمه“.

وناشد مقرر الجلسة العامة النواب المتواجدين بالمجلس، بالتوجه إلى القاعة العامة وتسجيل حضورهم لاكتمال النصاب القانوني اللازم، لاقتتاح الجلسة المخصصة لاستكمال مناقشة مشروع قانون بتعديل قانون العمد والمشايخ.

وحذر رئيس البرلمان النواب، من استمرار تجاهل حضور الجلسات، مشيرًا إلى وجود عدد كبير من القوانين التي لابد من إقرارها قبل انتهاء الدور التشريعي الأول، ”وإلا سأضطر لإلغاء الإجازة واستئناف العمل في الدور التشريعي الثاني مباشرة“.

يذكر أن فترة انعقاد المجلس المقررة بخمس سنوات تنقسم إلى 5 أدوار انعقاد، بحيث لا يقل مدة انعقاد كل دور تشريعي عن 9 أشهر، وفقًا لنص قانون مجلس النواب.

وعقد المجلس الحالي أولى جلساته في 10 يناير/ كانون الثاني الماضي، ويستعد لإنهاء الدور التشريعي الأول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com