مصري يرفع علم السعودية بحفل افتتاح الأولمبياد ويسبب أزمة كبيرة (فيديو) – إرم نيوز‬‎

مصري يرفع علم السعودية بحفل افتتاح الأولمبياد ويسبب أزمة كبيرة (فيديو)

مصري يرفع علم السعودية بحفل افتتاح الأولمبياد ويسبب أزمة كبيرة (فيديو)

المصدر: أحمد صميدة وكريم محمد ـ إرم نيوز

احتل حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليًا في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل صفحات المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي منذ الدقائق الأولى للافتتاح أمس وحتى اللحظة، ولكن اهتمام المصريين بهذا الحدث جاء مختلفًا هذه المرة، بسبب رفع اللاعب حمادة طلعت لعلم السعودية في لقطة غريبة أثارت الكثير من ردود الأفعال.

21155664221470447319

ومنذ اللحظات الأولى لاحظ المصريون تواجد العلم السعودي ضمن أعلام البعثة المصرية، ما أدى إلى ظهور هاشتاغ #العلم_السعودي و هاشتاغ #رجعوا_حمادة في الهاشتاغات الأكثر تداولًا على ”تويتر“.

وجاءت آلاف التغريدات والمغردين بين مستهجن وغاضب ومؤيد، كما انضم السعوديون أيضًا للتغريد حول الواقعة.

يقول جورج ”اللى ميعرفش قيمة بلده ويرفع علمها فقط لا يمثلها #رجعوا_حمادة“، وقال أحمد ناجي متهكما “ مش يمكن يكون من سكان تيران أو صنافير ولسا مش عارف هو تبع مين؟“

ولم تخلُ التعليقات أيضًا من الحديث عن أن تصرف اللاعب فيه انتقاص من الكرامة المصرية على حد قول المعلقين، تقول منّة “ العالم كله بيضحك علينا مش ناقصة تشوية ووقت ما ييجي يلعب كمان يرفع العلمين دي كرامة دولة!!“.

بينما رأى البعض أن التصرف لا ينتقص من كرامة مصر ولا المصريين، وهو تصرف فردي من لاعب أيًا كانت دوافعه من هذا الفعل، يقول خالد ”الموضوع بسيط يا جماعة، حمادة شاف العلم واقع عالأرض وعليه كلمة التوحيد فرفعه جنب العلم المصري“.

أما تعليقات السعوديين فجاءت متباينة أيضًا، يقول طارق“حمادة عرف ان المملكة أنقذت مصر من خطر الثورة وساعدتهم على النهوض فقرر شكرها أمام العالم أجمع تحياتي لك“، ويقول عبدالله “ المفروض المصرين يقولوا #شكرا_حمادة لأنه رفع علم أرض الحرمين الشريفين وقبله المسلمين هكذا تكون الوحدة العربية بدلأ من أن يقولوا #رجعوا_حماده“.

ثغقاغ ثغقاغثقل

ودعا آخر لتكريم اللاعب ”حمادة يستاهل التكريم من قبل الوفد السعودي الموجود في البرازيل فاله الذهبية، السعودية ومصر اخوان“، ويقول محمد الأسلمي “ يخطئ من يظن أن العلم السعودي بتفاصيله خاص بالسعوديين، بل هوعزيز على قلب كل مسلم على وجه الأرض ولاغرابة إذا رفعه أحد هنا أو هنا“.

واتسمت بعض التعليقات -رغم قلتها- بالعقلانية وسط أمواج من الشد والجذب بين الطرفين، يقول عثمان ”رسالة إلى الأخ حمادة نحن أشقاؤك في السعودية نثمن ونجل ونقدرك في رفع علم بلادي مع علم بلادي الثانية مصر، شكرا لك“، كما يقول عبدالله ”لا حول ولا قوة إلا بالله العنصرية ملت البلاد العربية وين المشكلة لما يشيل العلمين مع بعض اتقوا الله يأهل الفتنة“.

ويبدو أن تصرف اللاعب قد أعاد الجدل مرة أخرى حول قضية جزيرتي تيران وصنافير والتي قضت محكمة القضاء الإداري في يونيو الماضي ببطلان توقيع ممثل الحكومة المصرية على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية والتي أقرت بتبعية الجزيرتين للمملكة العربية السعودية.

يذكر أن مصر تشارك  بدورة الألعاب الحالية ببعثة مكونة من 120 رياضيًا ينافسون في 20 رياضة مختلفة.

من رفع العلم؟

رفع حمادة طلعت العلم السعودي، وهو أحد أبطال مصر في الرماية، ويبلغ 35 عاماً، ويعد من اللاعبين المميزين، ويتوقع له الكثيرون المنافسة بقوة في مجال الرماية.

طلعت حصد الميدالية الذهبية، ببطولة أفريقيا للرماية، التي أقيمت في القاهرة، وتأهل للأولمبياد من خلال هذه البطولة، وحقق نتائج طيبة في مشواره مع الرماية.

انقسام إداري.. وموقف الوزير يحسم الجدل

وتسود حالة من الانقسام الإداري داخل أروقة البعثة المصرية حول الواقعة، واكتفت رئاسة البعثة بإحالته للتحقيق مؤقتاً قبل أن يتم إصدار القرار النهائي، بخصوص ترحيله من عدمه.

ويترقب المهندس خالد حطب، رئيس اللجنة الأولمبية المصرية، الموقف النهائي من جانب وزير الرياضة خالد عبد العزيز، لمعرفة رأيه بخصوص القرار الأخير تجاه اللاعب.

وقال حطب إن اللاعب وجد علم السعودية على الأرض فقام برفعه.

ترحيل فوري

وطالب المستشار خالد زين، رئيس اللجنة الأولمبية المصرية السابق، بأن الموقف كان غريباً، ويحتاج لوقفة جادة من جانب المسؤولين.

وقال زين في تصريحات مقتضبة لإرم نيوز ”المشكلة أكبر من حمادة طلعت، فالأزمات تحاصر البعثة، والعديد من المشكلات تنفجر بسبب الفشل الإداري“.

أكد زين أنه لا بد من محاسبة المخطئ، في الاتحادات واللاعبين وأيضاً اللجنة الأولمبية.

وطالب أيضاً عبد المنعم عمارة، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في مصر سابقاً، بترحيل اللاعب فوراً، لأنه خالف القواعد الأولمبية والوطنية.

وقال عمارة ”الأمر ليس له علاقة بمصر والسعودية، ولكنه خاص بقواعد أولمبية يتم تطبيقها، ورفع علم لدولة أخرى، أمرًا لا مبرر له على الإطلاق“.

تقليل من الخطأ

ويرى على الجانب الآخر، محمود أحمد علي، رئيس اللجنة الأولمبية السابق، أن اللاعب لم يرتكب جريمة، وحسن النية كان متوافرًا في الموقف.

وقال محمود أحمد علي لإرم نيوز ”مع احترامي لمنتقدي الموقف، أرى أن اللاعب تصرف بحسن نية، وتعامل مع الموقف بطيبة، ولم يدرك عواقب الأمر، ويجب التعامل مع المسألة بواقعية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com