مصر.. استجواب برلماني لسحب الثقة من حكومة شريف إسماعيل – إرم نيوز‬‎

مصر.. استجواب برلماني لسحب الثقة من حكومة شريف إسماعيل

مصر.. استجواب برلماني لسحب الثقة من حكومة شريف إسماعيل

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

تقدم النائب محمد بدراوي، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية المصرية ”الذي يرأسه الفريق أحمد شفيق”، ووكيل لجنة الصناعة بالبرلمان المصري، باستجواب للدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، مطالبًا بضرورة سحب الثقة من رئيس الوزراء، الدكتور شريف إسماعيل، ووزراء المجموعة الاقتصادية، ووزراء الصحة والتموين والتجارة الداخلية، والتربية والتعليم.

وطالب رئيس الكتلة البرلمانية، حزب الحركة الوطنية المصرية، بإدراج الاستجواب ضمن جدول أعمال المجلس في أسرع وقت ممكن، نظرًا لخطورة الموقف الاقتصادي، وما يترتب عليه من آثار متمثلة في ارتفاع معدلات ونسب التضخم، وارتفاع كافة أسعار السلع الأساسية والأدوية، وكل ما يخص المواطن المصري في حياته اليومية، مشددًا على أن ما تشهده الأسواق من تدهور يعد نتاجًا طبيعيًا لسياسات مالية ونقدية متخبطة وغير مدروسة، بحسب الاستجواب المقدم.

وقال النائب البرلماني في البيان الذي حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه: ”على الرغم من تحذيرنا أكثر من مرة، إلا أن الحكومة ضربت بتحذيرات كافة القوى السياسية عرض الحائط، وعلى الرغم أيضا من أن تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الأخير، والذي جاء كاشفًا لكل عورات الحكومة، حيث أكد على أن معدل التضخم وصل إلى 14.8% خلال شهر يونيو، وهو معدل غير مسبوق، حيث كان في شهر مايو 12.9% وفي أبريل 10.9% وفي مارس 9.2%، وهذا يؤكد أن هناك ارتفاعًا مستمرًا في معدل ونسب التضخم، وهو ما يعني كارثة حقيقية، أدت إلى ارتفاع الأسعار“.

وأشار الاستجواب، إلى التقرير الأخير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، حيث أكد التقرير ارتفاع أسعار الأرز بنسية 51.9% خلال شهر يونيو عن أسعار يونيو من العام الماضي، وكذلك ارتفاع أسعار القمح بنسبة 18.5%، وكذلك مجموعة الحبوب والخبز بنسبة 26.7 %، وكذلك السكر والأغذية بنسبة 4.9%.

كما أكد التقرير، على ارتفاع أسعار الملابس الجاهزة والأحذية بنسبة 3.2%، عما كانت عليه في شهر مايو الماضي.

وذكر الاستجواب، ارتفاعًا في أقسام الطعام والمشروبات بنسبة 1.1 %، وارتفاع أسعار الخضروات بنسبة 2.3%، وارتفاع أسعار مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة 1.2%، وارتفاع أسعار البيض والألبان ومنتجاته بنسبة 1.2%، بالإضافة لزيادة أسعار الأدوية، خاصة للأمراض المزمنة، وهذا نتاج طبيعي لسياسة مالية ونقدية فاشلة، بدأت بتخفيض قيمة الجنيه، وفقًا للاستجواب.

وشدد بدراوي، على أن الجنية المصري انهار أمام الدولار بأكثر من 112 قرشًا دفعة واحدة، وهذا لم يحدث من قبل في تاريخ مصر، وأصبح سعر صرف الدولار رسميًا 895 قرشًا، بحجة إلغاء السوق الموازية، وهو ما لم يحدث، بل توغلت السوق الموازية ووصل سعر الصرف للدولار بها أكثر من 11 جنيهًا، الأمر الذي زاد من موجة ارتفاع الأسعار.

وتابع: ”إنني استجوب أيضًا وزير الصحة، جراء حالات الفساد بالوزارة، والتي تجلت في ضبط الأجهزة الرقابية لمستشار الوزير في واقعة رشوة بملبغ 4.5 ملايين جنيه من إحدى الشركات الخاصة، مقابل إسناد بعض الأعمال لها بالأمر، كذلك وزير التموين، جراء ما حدث من توريد كميات وهمية من القمح، وسيطرة مافيا الفساد للتربح من أموال الشعب دون وجه حق، سواء فيما يخص توريد القمح أو فيما يخص فرق نقاط الخبز“.

كما هاجم الاستجواب، وزير التربية والتعليم، بسبب امتحانات الثانوية العامة التي جاءت كاشفة لتدني مستوى القيادة في الوزارة، وكانت بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير، ومع فشل الوزارة منع تسريب الامتحانات وإعادة وتأجيل الامتحانات أضر بسمعة مصر وأثر بالسلب على الأسر المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com