بلومبيرج الأمريكية تلجأ للرئيس المصري في الشكوى من ”مافيا القمح“

بلومبيرج الأمريكية تلجأ للرئيس المصري في الشكوى من ”مافيا القمح“

المصدر: القاهرة – ارم نيوز

هددت شركة بلومبرج الأمريكية الحكومة المصرية بالانسحاب من تنفيذ مشروع تطوير صوامع القمح بسبب ما وصفته أنه ”العراقيل التى تواجهها نتيجة تراخى الشركة القابضة للصوامع فى توصيل التيار الكهربائى للشون التى تم تطويرها“.

يأتى ذلك فيما تواصل لجنة تقصى الحقائق بمجلس النواب المصري  التفتيش على عدد من الشون والصوامع لكشف التلاعبات فى توريدات ما بات يعرف ب “ مافيا القمح“ ، والتى أظهرت حتى الآن إهدار ملايين الجنيهات فى عمليات توريد وهمية لعدد من الشون والصوامع الخاصة.

وقالت مصادر قريبة الصلة إن الشركة  الامريكية خاطبت رئيس الجمهورية منذ أسابيع بالمشاكل التى تواجه الشركة، وقامت بتحديد موعد 5 أغسطس مهلة لحل هذه المشكلات ومن ثم إمكانية التخارج من السوق المصرى.

وأوضحت المصادر أنه حال تخارج الشركة فإنه سيترتب عليه عدم تنفيذ مشروعها بشرق بورسعيد على مساحة 30 فداناً لإنشاء محطة معالجة وتخزين للمحاصيل الزراعية.

وكانت الشركة تسعى إلى تخصيص 30 فداناً بمنطقة شرق بورسعيد لإنشاء محطة معالجة وتخزين المحاصيل الزراعية.

ديفيد بلومبرج، الرئيس التنفيذى للشركة  قال أنه على الرغم من البيروقراطية التى عانت منها الشركة خلال تنفيذ المرحلة الأولى من تطوير الشون الترابية والتى كانت تستهدف 105 شون، تمكنت الشركة من تطوير 93 شونة خلال 157 يوماً،  مشيراً إلى تعرض عملية تشغيل أنظمة «بلومبرج جرين» لعائق كبير خلال موسم حصاد القمح بسبب النقص الدائم للتيار الكهربائى لعدد كبير من الشون، والتى تقع مسئولية تزويدها بالتيار الكهربائى على الشركة القابضة للصوامع والتخزين التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، لافتاً إلى وجود عدد كبير من المواقع المنفذة، التى لم يصلها التيار الكهربائى نهائياً حتى الآن، وكذلك لم يتم تزويد أى من الشون الجديدة بمثبتات للتيار الكهربائى لتجنب تعرض الآلات والمعدات لصدمات كهربائية قد تتلفها.

أشار بلومبيرج إلى أن الأنظمة التى تنفذها «بلومبرج جرين» تساهم فى مكافحة الفساد من خلال الجداول الإلكترونية التى تتأكد من صحة أوزان الحبوب الموردة إلى داخل الشونة، وكذلك نظام الباركود الذى يثبت بدقة مخزون الشونة، ويُظهِر الاختلافات فى الأوزان بشكل دقيق، وكذلك نظام الأمان والحماية الذى يتمكن من التحقيق والتعرف على متسببى الخسائر حتى تتم محاسبتهم إلا أن النظام لم يتم تطبيقه خلال الموسم السابق بسبب عدم توصيل الكهرباء للشون.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com