أخبار

زلزال "صوفيا" يضرب عمرو سعد مجدداً
تاريخ النشر: 16 أكتوبر 2014 9:36 GMT
تاريخ التحديث: 16 أكتوبر 2014 9:37 GMT

زلزال "صوفيا" يضرب عمرو سعد مجدداً

نقابة السينمائيين المصريين تبرأ نفسها من بيان وضع عليه شعارها، ويحمل بين طياته هجوما على الممثل عمرو سعد وتهكما على فيلمه الأخير.

+A -A
المصدر: إرم- من نورا شلبي

يبدو أن الفنان عمرو سعد سيظل ملاحقا من ورطة إلى أخرى، فبعد ما وصف بزلزال الراقصة ”صوفيا“، التي ادعت زواجها منه عرفيا، جاء من يعمل على الإيقاع بينه وبين نقابة السينمائيين في مصر، لينكشف أن هناك من يعمل على تشويه هذه العلاقة، وذلك عبر بيان صدر باسم نقابة السينمائيين المصريين، التي قالت بعد ذلك إنه مزور ومندس.

وقالت النقابة إنها تتبرأ من بيان وضع عليه شعارها، يحمل بين طياته هجوما على الممثل عمرو سعد وتهكما على فيلمه الأخير، وتابعت: إن هذا البيان مدسوس، ولا تعرف عنه شيئا، مؤكدة أنه من منطلق مسؤولياتها كمؤسسة سينمائية لها تاريخ عريق أن تختار لغة الخطاب الراقي للتعامل مع الجميع.

وتابعت: ”ما صدر في هذا البيان لغة لا ترتقي بنا ولا تمثلنا“، مشددة على احترامها وتقديرها لكل العاملين بالحقل السينمائي والفني بمصر وكل دول العالم.

وأكدت النقابة أنها تربأ بنفسها من الدخول في مهاترات شخصية، لأنها مؤسسة كبيرة لا تتعامل إلا مع مؤسسات الدولة المختلفة ودول العالم في إطار من الاحترام والود والتقدير المتبادل.

وفي هذا السياق، قال مصدر مقرب من عمرو سعد، في تصريحات خاصة، إن هذا البيان الذي يهدف إلى إسقاط ”سعد“ في أزمات مع نقابة السينمائيين، وتحويل اختلافات في وجهات نظر إلى حرب، يقف وراءه الراقصة ”صوفيا“، التي ظهرت في فيلمه الأخير، والتي تتدعي زواجها منه عرفيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك