مصر تتبرأ من مشاركة برلمانييها في مؤتمر للمعارضة الإيرانية بباريس

مصر تتبرأ من مشاركة برلمانييها في مؤتمر للمعارضة الإيرانية بباريس

المصدر: محمود غريب– إرم نيوز

قال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، إن استدعاء الخارجية الإيرانية للقائم بالأعمال المصري في طهران، كان للإعراب عن استنكار الحكومة الإيرانية لمشاركة عدد من البرلمانيين المصريين في مؤتمر نظمته المعارضة الإيرانية في باريس مؤخرًا.

وأشار أبو زيد، إلى أن ”مشاركة البرلمانيين المصريين في مثل تلك الفعاليات لا تعتبر تمثيلاً للحكومة المصرية ولا تتم بالتنسيق معها، حيث يتمتع مجلس النواب بالاستقلالية التامة باعتباره يمثل السلطة التشريعية المستقلة عن السلطة التنفيذية“.

وقال بيان لوزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الخميس، إن ”حميد رضا دهقاني رئيس الدائرة الأولى لشؤون الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية الإيرانية، استدعى الراعي للمصالح المصرية في طهران وأبلغه احتجاج إيران الشديد على ذلك الإجراء المصري الذي يتدخل في الشؤون الإيرانية، ويدعم تلك الزمرة الإرهابية“، على حد قوله.

واعتبر حميد رضا دهقاني، الإجراء المصري تدخلًا في الشؤون الإيرانية الداخلية، معربًا عن إدانته لذلك، داعيًا السلطات المصرية اتخاذ سياسات مبدئية ومسؤولة بغية الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة.

ونقل البيان الإيراني عن راعي المصالح المصرية في طهران، تأكيده سياسة القاهرة المبنية على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، مشيرًا إلى أنه سيبلغ احتجاج طهران إلى سلطات بلاده.

وأثارت التدخلات الإيرانية المتكررة في شؤون الدول العربية، وإثارتها للفتن الطائفية في سوريا والعراق والبحرين بحالة من الفتور والقطيعة مع كثير من الدول العربية خاصة دول الخليج العربي وعلى رأسها السعودية التي شارك رئيس الاستخبارات السابق فيها الأمير تركي الفيصل بمؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس.

وكان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، الذي يضم منظمة “مجاهدي خلق” الإيرانية، نظم يوم السبت الماضي مؤتمرًا سنويًا في العاصمة باريس، ما دفع الخارجية الإيرانية لاستدعاء السفير الفرنسي لدى طهران لتسليمه ”احتجاجًا شديد اللهجة إزاء السماح بعقد الملتقى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com