”النور السلفي“ يعترف بعقد لقاء بين نادر بكار وليفني

”النور السلفي“ يعترف بعقد لقاء بين نادر بكار وليفني

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

اعترف حزب النور السلفي المصري، اليوم الأربعاء، ضمنياً بعقد لقاء بين نائب رئيس الحزب نادر بكار، وتسيبي ليفني وزيرة خارجية إسرائيل السابقة، بمقر جامعة هارفارد الأمريكية أثناء دراسته.

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لحزب النور، إن ”جامعة هارفارد تعدّ من أعرق الجامعات السياسية في العالم، ويحاضر فيها قادة وحكام حاليين وسابقين وسياسيون وصناع قرار من كل دول العالم، أما ما نشر عن لقاءات سرية بين نادر بكار وليفني أو غيرها فهذا محض كذب وافتراء“.

ولم يوضح النور في بيانه، هل حضر بكار لقاء عاما شاركت فيه ليفني أم لا، لكنه قال إن ”كل نشاطات بكار هناك كانت في إطار الجامعة والكلية التي يدرس فيها، وبصفته طالب وليس بصفة حزبية“.

ورفضت تسيبي ليفني، الإثنين الماضي، التعليق على ما نشر بشأن لقاء بكار، في وقت أكدت مصادر مقربة منها حدوث اللقاء، وفق ما نقلته الإذاعة الإسرائيلية العامة (الرسمية)، فيما نقلت وسائل إعلام مصرية عن قيادي سلفي بارز قوله إن ”ليفني وبكار اجتمعا سرًا داخل جامعة هارفارد بناء على طلب الأخير، بعد أن ألقت ليفني محاضرة هناك“.

أزمة ”السلفيين- ليفني“ تصل للنائب العام

وفي تطورات الملف، دخلت أزمة لقاء نادر بكار، المتحدث الرسمي والإعلامي باسم حزب النور السلفي، بوزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيبي ليفني، أروقة المحاكم، بعد أن تقدمت حركة ”لا للأحزاب الدينية“ في مصر، ببلاغ للمستشار نبيل صادق، النائب العام، ضد القيادي السلفي.

وجاء في البلاغ الذي حمل رقم 9356، أن ”بكار شخصية عامة وذات صفة عمومية، حيث أنه من قيادات حزب النور، وعدم الإفصاح عما دار في اللقاء يجعل الشكوك تحوم حوله، وما إذا كان اللقاء في مصلحة الأمن القومي المصري من عدمه، وكان من الشجاعة أن يعلن عما توصل إليه من مباحثات مع الوزيرة الإسرائيلية، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com