برنامج الغذاء العالمي يوفر مساعدات للمصريين العائدين من ليبيا

برنامج الغذاء العالمي يوفر مساعدات للمصريين العائدين من ليبيا

المصدر: محمود غريب - إرم نيوز

أعلنت وزارة الخارجية المصرية، يوم الأربعاء، عن توفير برنامج الغذاء العالمي، مساعدات غذائية للمصريين العائدين من ليبيا، في إطار برنامج المساعدات الطارئ للبرنامج العالمي.

ووقع السفير هشام بدر، مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولي المصري،  مذكرة تفاهم مع مهند هادي، المدير الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة بالقاهرة، والتي سيتم بموجبها تقديم مساعدات غذائية للمصريين العائدين من ليبيا، في إطار برنامج المساعدات الطارئ لبرنامج الغذاء العالمي.

ووففًا للخارجية المصرية، من المقرر بموجب مذكرة التفاهم، أن يتم تقديم مساعدات غذائية في صورة قسائم شراء للمصريين العائدين من ليبيا، بقيمة 39 دولارًا للفرد خلال ثلاثة أشهر، لـ60 ألف مواطن (إجمالي عدد المسجلين لدى وزارة القوى العاملة والهجرة عند التقدم بطلب الحصول على هذه المساعدات)، بقيمة إجمالية تقدر بحوالي 2،8 مليون دولار، شاملة المصاريف الإدارية.

وأوضح بدر، أن الاتفاق يضيف إلى قصص النجاح للتعاون المثمر القائم بين الحكومة المصرية وبرنامج الغذاء العالمي، في العديد من المجالات، مشيرًا إلى أنه على الرغم من أن البرنامج يعتمد في تنفيذ برامجه على المساهمات الطوعية للدول المانحة، والتي يتم توجيهها إلى المناطق الأكثر احتياجًا، إلا أن المكتب الإقليمي للبرنامج في القاهرة قد نجح – بالتنسيق مع إدارة البرنامج في روما –  في تخصيص مبلغ مليون دولار لتمويل برنامج المساعدات، الأمر الذي سيسمح بالبدء الفوري في تقديم هذه المساعدات، بحيث يتم البدء بمحافظة سوهاج.

وفي ضوء التنسيق القائم مع وزارة القوى العاملة باعتبارها الجهة المعنية بتوزيع قسائم الشراء على المواطنين العائدين من ليبيا، قام بدر خلال مراسم التوقيع بتسليم منى وهبة، وكيل وزارة القوى العاملة، رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الخارجية بوزارة القوى العاملة، قسائم الشراء الخاصة بمحافظة سوهاج، كونها إحدى المحافظات التي سجلت أكبر عدد من العائدين، يليها قنا، بعد توفر التمويل اللازم، وسيتم العمل على أن تشمل المساعدات كذلك محافظات المنيا وأسيوط وكفر الشيخ في وقت لاحق.

وفي هذا الصدد، أشار مهند هادي، المدير الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي بالقاهرة، إلى حرص البرنامج على التنسيق مع وزارة الخارجية، خلال الفترة المقبلة، للعمل على حث الدول المانحة، خاصة الدول المانحة الرئيسية لبرنامج الغذاء العالمي، على توفير بقية التمويل اللازم لتنفيذ هذا البرنامج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع