أخبار

محكمة مصرية تبرئ 22 معارضًا لاتفاقية "تيران وصنافير" بعد بطلانها
تاريخ النشر: 22 يونيو 2016 11:14 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2016 11:53 GMT

محكمة مصرية تبرئ 22 معارضًا لاتفاقية "تيران وصنافير" بعد بطلانها

النيابة العامة المصرية أسندت للمتهمين جرائم التظاهر بدون تصريح، وتعطيل المواصلات العامة، وقطع الطريق، إلى جانب تهم أخرى.

+A -A
المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

قضت محكمة جنح قصر النيل بالقاهرة، اليوم الأربعاء، ببراءة ٢٢ متهمًا، كان قد تم القبض عليهم، على خلفية تظاهرهم رفضًا لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية، بين مصر والسعودية، وإعلان ضم جزيرتي تيران وصنافير ضمن المياه الإقليمية السعودية في15 إبريل الماضي، فيما عرف بـ“جمعة الأرض“.

ويأتي الحكم بعد ساعات، من إصدار القضاء الإداري الثلاثاء، حكمًا ببطلان الاتفاقية، واستمرار جزيرتي تيران وصنافير تحت السيادة المصرية، الأمر الذي أدى لارتباك داخل أروقة الحكومة، والبرلمان المصري، حيث كان من المقرر عرض الاتفاقية على البرلمان للتصويت عليها، وفقًا للدستور، ومن ثم بدء العمل بها، إلا أن الحكم جاء ليوقف إجراءات التصديق على القضية.

وكانت النيابة العامة، قد أسندت للمتهمين جرائم التظاهر بدون تصريح، وتعطيل المواصلات العامة، وقطع الطريق، والإخلال بالأمن والنظام العام، والتجمهر وتخريب المنشآت العامة والخاصة.

وكتب المحامي الحقوقي خالد علي، المرشح الرئاسي الأسبق، وأحد مقيمي دعوى بطلان الاتفاقية، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“: ”الحمد لله محكمة جنح قصر النيل، قضت الآن ببراءة جميع متهمي جمعة الأرض (١٥أبريل) وعددهم ٢٢ متهمًا من تهم التظاهر والتجمهر وقطع الطريق العام“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك