خبير: انتشال الصندوق الأسود الثاني لا يعني حل لغز الطائرة المصرية

خبير: انتشال الصندوق الأسود الثاني لا يعني حل لغز الطائرة المصرية

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

قال خبير في الطيران، اليوم الجمعة، إن العثور على الصندوق الأسود الثاني للطائرة المصرية المنكوبة، في مياه البحر الأبيض المتوسط، لا يعني بالضرورة كشف غموض الحادثة وأسبابها.

وأعلنت لجنة التحقيق المصرية في حادث طائرة شركة مصر للطيران، في وقت سابق من اليوم الجمعة، أنها نجحت في انتشال الصندوق الأسود الثاني للطائرة المنكوبة.

وأوضح اللواء طيار عبدالحكيم شلبي، في تصريح لـ ”إرم نيوز“، أن ”العثور على الصندوق الأسود الثاني، يمثل أمرًا جيدًا، كونه يضم كافة البيانات المتعلقة بسرعة وارتفاع الطائرة، والحالة الفنية لمحركاتها قبل الحادث، خصوصًا فيما يتعلق بموضوع تعرض الطائرة لتفجير من عدمه“.

وأضاف أنه ”في حالة تفجير الطائرة، يتعلق الأمر بمدى قرب مكان الصندوق من نقطة التفجير، وفي حالة وقوعها بصاروخ أو قنبلة، فإنه يصعب الحصول على معلومات من الصندوق“.

وتابع ”تقديري الشخصي أن الطائرة تم تفجيرها بقنبلة أو صاروخ، وفي هذه الحالة قد لا يمثل الصندوق الأسود أي أهمية حال التفجير، على خلاف ما يتم تداوله في وسائل الإعلام“.

وتسلمت لجنة التحقيق الفني، جهازي مسجل محادثات كابينة القيادة ومسجل معلومات الطائرة، من النيابة العامة، وذلك بعد انتشالهما من موقع العثور على حطام الطائرة.

وجاء في بيان صادر عن اللجنة، اليوم الجمعة، إنه ”يجري حاليًا اتخاذ إجراءات نقل الجهازين إلى مقر الإدارة المركزية لحوادث الطيران في وزارة الطيران المدني، لبدء عملية فحصهما تمهيدًا لاستخراج ما بهما من معلومات“ .

وأشار البيان إلى أن ”عملية تحليل البيانات قد تستغرق عدة أسابيع“.

وسقطت الطائرة -وهي من طراز إيرباص إيه 320- في البحر المتوسط في 19 أيار/ مايو الماضي، وهي في طريقها إلى القاهرة قادمة من باريس.

ومنذ سقوطها، تسابق فرق البحث الزمن لانتشال الصندوقين الأسودين الضروريين لمعرفة ما حدث للطائرة، قبل أن يتوقفا عن بث إشارات تحدد موقعهما في غضون نحو أسبوع من الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة