مصادر: مصر تدعم تولّي ”منّاع“ منصب كبير مفاوضي المعارضة السورية – إرم نيوز‬‎

مصادر: مصر تدعم تولّي ”منّاع“ منصب كبير مفاوضي المعارضة السورية

مصادر: مصر تدعم تولّي ”منّاع“ منصب كبير مفاوضي المعارضة السورية

المصدر: شوقي عصام – إرم نيوز

قالت مصادر مصرية رفيعة المستوى، إن القاهرة تدعم في الفترة الحالية، الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية، هيثم منّاع، ليتولى منصب كبير مفاوضي المعارضة السورية في مفاوضات جنيف، وذلك بعد رفض مصر الترشيح الفرنسي بتولي المعارِضة السورية بسمة قضماني هذا المنصب، كبديل لكبير المفاوضين السوريين السابق في مفاوضات جنيف وممثل ”جيش الإسلام“ محمد علّوش الذي قدم استقالته.

وقالت المصادر لموقع“إرم نيوز“، إن القاهرة استطاعت بشكل كبير أن تقوم بعملية تسويق وترويج لـ“منّاع“ لدى روسيا، لدعمها في تقوية وضعه في هذا المنصب في ظل الطموحات القطرية بفرض الرئيس الأسبق للائتلاف الوطني السوري المعارض، هادي البحرة في هذا المنصب، وهو ما ترفضه المملكة العربية السعودية، وتراه محاولة لتقليص دور الرياض في مفاوضات جنيف.

وفي السياق، قال عضو مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية، أنور المشرف، إن ”روسيا“ تؤمن بالترويج المصري لـ“منّاع“ للقيام بهذا الدور، مشيرًا إلى أن ترشيح باريس لـ“بسمة قضماني“ يمنع محاولات فرض الحل السياسي في الأزمة السورية.

وأوضح ”المشرف“ لـ“إرم نيوز“، أن ترشيح ”قضماني“ في منصب سياسي يعتبر أمرًا مخلاً باتجاه المفاوضات في جنيف، لاسيما أنها لم تكن معروفة على المستوى السياسي والثوري ضد النظام منذ بداية الثورة، واصفًا إياها بأحد ”راكبي الثورة“، من خلال الائتلاف المعارض، وأنها ممن استغلوا الأزمة لصالحهم بالحصول على دعم مادي من دول ترغب في استمرار الحرب بسوريا.

ولفت ”المشرف“ إلى أن 90% من أعضاء الائتلاف يعملون ضد الثورة السورية؛ نظرًا لأن استمرار المعارك يجعلهم في حالة استقبال للدعم المادي، في ظل إقامتهم جميعًا خارج سوريا بفنادق 7 نجوم.

وأوضح أن ترشيح فرنسا لـ“قضماني“ يعتمد على دور باريس المخرّب في الأزمة السورية لدعم وجود ”الإخوان المسلمين“  في المجلس الوطني عبر وجه غير محسوب رسميًا على ”الإخوان“ مثل ”بسمة“، والترويج إلى أنها شخصية توافقية وهذا غير صحيح، مشيرًا إلى أن ”منّاع“ من أفضل الشخصيات على المستوى السياسي المعارض، وهو مؤسس لمؤتمر القاهرة، ومن واضعي خريطة الحل السياسي في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com