مصر.. احتجاز 12 قيادة تعليمية في تحقيقات ”فضيحة الثانوية العامة“

مصر.. احتجاز 12 قيادة تعليمية في تحقيقات ”فضيحة الثانوية العامة“

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

قررت النيابة العامة بالقاهرة، احتجاز 12 من قيادات وزارة التربية والتعليم، على خلفية فضيحة تسريب امتحاني اللغة العربية والتربية الدينية أمس، قبل بدء الامتحانات، بمختلف أنحاء الجمهورية، حيث قررت الوزارة إلغاء امتحان التربية الدينية، وعقده مرة أخرى في 29 يونيو الجاري.

وجاء قرار النيابة بعد التحقيقات الأولية، خاصة عقب التأكد من تسريب الامتحانات من داخل مقر وزارة التربية والتعليم، وليس عبر نشر صور ورقة الامتحانات على مواقع التواصل الاجتماعي، كما حدث مسبقًا، بعد وجود أختام لجنة الامتحان بالوزارة على الورقة المسربة، إلى جانب نموذج إجابة لمادة اللغة العربية مكتوب بالكمبيوتر، وهو ما يؤكد الأمر، لأن نموذج الإجابة لم يصل بعد لكنترولات التصحيح، التي لم تنعقد حتى الآن.

وقال مصدر بنيابة جنوب القاهرة، إن المحتجزين غالبيتهم من مسؤولي المطابع السرية للوزارة ولجنة الامتحانات، ومركز توزيع الأسئلة بالوزارة، حيث قررت النيابة احتجازهم على ذمة تحريات الأجهزة الأمنية ومباحث الإنترنت، للوصول للمتهمين الحقيقيين.

وكانت النيابة العامة، قد بدأت التحقيقات عقب تقدم الوزارة ببلاغ، يفيد بتسريب الامتحانات، الأمر الذي يضع الوزارة في مأزق كبير تجاه عملية تصحيح مادة اللغة العربية ومنح الدرجات.

وعلم ”إرم نيوز“ من مصادر خاصة داخل وزارة التربية والتعليم، أن الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، وبعض مساعديه يبحثون الآن عدة مقترحات تجاه عملية التصحيح، إما بمنح درجة موحدة لكل الطلاب، مع وضع 10 درجات لموضوع التعبير للتمييز بين الطلاب، أو التصحيح الطبيعي، كأن الامتحان لم يسرب، أو إعادة توزيع الدرجات للأسئلة بحيث تمنح الأسئلة التي تعتمد على شرح ورؤية الطالب درجات أعلى، حيث يصعب الإجابة على بعض الأسئلة بنفس الشكل والأسلوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com