التقرير المبدئي حول الطائرة المصرية المنكوبة قد يستغرق شهرًا

التقرير المبدئي حول الطائرة المصرية المنكوبة قد يستغرق شهرًا

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

نقلت صحيفة الأهرام المصرية المملوكة للدولة عن رئيس لجنة التحقيق في حادث تحطم طائرة مصر للطيران قوله إن التقرير المبدئي في الحادث الذي وقع فجر الخميس سيصدر بعد شهر.

وقال أيمن المقدم رئيس اللجنة إن التقرير ”سيصدر بعد شهر متضمنا كل المعلومات والبيانات التي تم جمعها حتى تاريخ صدوره.“

وأصدرت وزارة الطيران المدني، أول تقرير رسمي بشأن فتح التحقيق في حادث الطائرة المصرية المنكوبة في مياه البحر الأبيض المتوسط، خلال عودتها من فرنسا للقاهرة، فجر الخميس الماضي، وعلى متنها قرابة 66 راكبًا من جنسيات مختلفة، أغلبهم مصريين.

وقال أول تقرير رسمي باللغتين العربية والإنجليزية، حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، نصًا: ”تم البدء في إجراءات التحقيق فور الإبلاغ عن فقدان طائرة مصر للطيران القادمة من مطار شار ديجول، رحلة رقم MS804 حيث قام فريق التحقيق على الفور بجمع المعلومات من مختلف المصادر كوثائق الطائرة، ووثائق طاقمها، ومراقبة الحركة الجوية والأنظمة الأخرى لإدارة البيانات، بما في ذلك نظام الAirman، وهو نظام لتحليل بيانات الصيانة، ونظام الACARS وهو نظام اتصالات وتقارير الطائرة“.

وتابع التقرير: ”وقد رافق المحققون المصريون، رجال القوات البحرية المصرية، في عملية البحث عن الحطام بالبحر الأبيض المتوسط“.

وأضاف: ”نحن الآن بصدد البحث في جميع المعلومات التي يتم جمعها، ولكنه من المبكر جدًا إصدار الأحكام أو الاعتماد في القرار على مصدر وحيد للمعلومات، مثل رسائل ال ACARS التي هي إشارات أو مؤشرات قد يكون لها أسباب مختلفة، وبالتالي فهي تحتاج إلى المزيد من التحليل كجزء من التحقيق الشامل“.

وأردف: ”يشارك في التحقيق العديد من المتخصصين الذين يمثلون سلطات التحقيق في حوادث الطائرات للدول المشاركة، ويحكم إجراءات التحقيق قانون الطيران المدني المصري وتشريعات منظمة الطيران المدني الأيكاو (الملحق رقم 13 لاتفاقية شيكاجو 1944)“.

وكانت شركة مصر للطيران قد استدعت  خلال الساعات الماضية خبيرًا أجنبيًا (لم يتم الإفصاح عن اسمه أو جنسيته) في مجال حوادث الطائرات ومساعدة أهالي الضحايا لإطلاع أسر ضحايا الطائرة على آخر المستجدات، فيما يخص العثور على أجزاء من حطام الطائرة وبعض الأشلاء.

وأوضح المصدر، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن الخبير المستدعى، حضر الاجتماع الذي عقدته قيادات الشركة، مؤكدا أن الاجتماع تم فيه شرح عملية جمع الأشلاء التي يمكن أن تحتاج إلى وقت طويل، ما يتطلب إجراء تحليل الحامض النووي الـ D.N.A، ما يحتاج إلى أسابيع من أجل التعرف على ذويهم، كما تم إخطارهم بأنه سيتم ملء استمارات من خلال أهالي الضحايا للتعرف على الأشلاء الخاصة بكل شخص وتجميع أكبر كم من المعلومات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com